الإفراج عن الرهينة الفرنسي “صوفي” في مالي

الإفراج عن الرهينة الفرنسي "صوفي" في مالي

افادت مراسل صحيفة العراق الثلاثاء ان خاطفي الرهينة الفرنسية في مالي، صوفي بيترونان، آخر اللمسات على تدابير نقلها وتسليمها للسلطات لاستكمال عملية تحريرها خلال الساعات المقبلة، وإعادتها إلى أهلها،

وتعتبر صوفي بيترونان آخر رهينة فرنسية في بقع التوتر عبر العالم، بعد سلسلة من الاختطافات تعرض لها الرعايا الفرنسيون في دول إفريقيا ما وراء الصحراء، وفي الشرق الأوسط، منذ بداية الألفية الجديدة.

يأتي الإفراج عن صوفي بيترونان وشخصية سياسية مالية في إطار مفاوضات طويلة مع ممثلي الخاطفين انتهت إلى اتفاق تم بمقتضاه الإفراج عن أكثر من 100 سجين في مالي محسوبين على المتمردين، نهاية الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.