اقتتال قبلي بجنوب دارفور ومقتل العشرات الاثنين

اقتتال قبلي بجنوب دارفور ومقتل العشرات الاثنين

أعلنت السلطات السودانية، يوم الاثنين ، سقوط 36 قتيلا وجرح 32 آخرين في صراع قبلي جديد بإقليم دارفور غربي البلاد.

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية إن “الصراع القبلي بين قبيلتي الفلاتة (إفريقية) والتعايشة (عربية) بولاية جنوب دارفور تسبب في مقتل نحو 36 وجرح 32 من الطرفين”، دون ذكر سبب القتال ولا توقيته.

وأضافت أن “لجنة أمن ولاية جنوب دارفور في اجتماعها اليوم، قررت الدفع بتعزيزات عسكرية إضافية للمنطقة لملاحقة الجناة ومنع تكرار الحادث، وتشكيل لجان تحقيق قانونية”.

وقال والي جنوب دارفور موسى مهدي، إن “القوات المشتركة التي دفعت بها الولاية إلى مناطق الصراع في آم دافوق (جنوب غربي الولاية) استطاعت أن تفصل بين القبائل المتحاربة، في مناطق مندوه، ومرمسة، ومجنقري”، بحسب الوكالة الرسمية.

وفي وقت سابق الأحد، ذكرت وسائل إعلام محلية منها موقع “دارفور 24” الإخباري، أن 35 شخصا قتلوا وجرح العشرات في اقتتال بين قبيلتي “التعايشة” و”الفلاتة”، مساء السبت، واستمرت حتى صباح الأحد.

ونقلت عن قيادات بمدينة أم دافوق قولها إنه “لا توجد أسباب واضحة للاقتتال بين القبيلتين سوى الصراع المستمر بينهما”.

وتشهد مناطق عديدة في دارفور، اقتتالا قبليا، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

وفي 22 يناير الماضي، قالت الأمم المتحدة إن 200 شخص على الأقل قتلوا وجرح 240 آخرون، ونزح حوالي 116 ألفا جراء الاشتباكات القبلية جرت خلال الشهر ذاته في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، ومنطقة قريضة بولاية جنوب دارفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.