انت في
الرئيسية > اخبار امنية > قالت في اربيل ما لم تقله في بغداد:لن ننسى أبداً تضحيات البيشمركة التي حاربت بالنيابة عن العالم

قالت في اربيل ما لم تقله في بغداد:لن ننسى أبداً تضحيات البيشمركة التي حاربت بالنيابة عن العالم

أشادت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الأحد، بدور قوات البيشمركة في محاربة تنظيم  داعش، مضيفةً: “لن ننسى أبداً تضحيات البيشمركة التي حاربت بالنيابة عن العالم”.

وقالت الوزيرة الألمانية التي تجري زيارة رسمية إلى إقليم كوردستان حالياً في حديث لمجموعة من وسائل الإعلام بينها شبكة رووداو الإعلامية: “أنا الآن في أربيل لتفقد قواتنا وقوات البيشمركة”، مضيفةً: “اليوم شاهدت بنفسي مدى التقدم والتطور الذي حققته البيشمركة”.

وتابعت: “القوات العراقية والبيشمركة سجلت انتصارات كبيرة ضد داعش”، مشيرةً إلى أنه “لن ننسى أبداً تضحيات البيشمركة التي حاربت داعش نيابةً عن العالم ونحن نقدم الشكر إليها”.

ولفتت إلى أنه “نحن الآن في مرحلة جديدة ونسعى لإرساء الاستقرار والحفاظ على الانتصارات المتحققة، وهناك عدة مجالات تحتاج إلى الإصلاح والتعزيز على المستويات المختلفة”، مبينةً: “نسعى لمواصلة الشراكة مع العراق على المدى البعيد”.

وقد حضرت وزيرة الدفاع الالمانية اليوم تدريباً لقوات البيشمركة في احدى مراكز التدريب لمواجهة مختلف حالات الطوارئ باشراف مدربين المان ، كما قامت بافتتاح مستشفى خاص بمعالجة مقاتلي البيشمركة في أربيل.

وأضافت فون ديرلاين “جئت الى أربيل لزيارة قوات البيشمركة والاطلاع على تدريباتهم من قبل المدربين الالمان ” ، مستدركة بالقول  ان “قوات البيشمركة ومنذ اكثر من ثلاث سنوات يحققون نجاحات كبيرة “.

مشيرة ، الى ان “قوات البيشمركة تطورت كثيرا والتدريبات كانت ناجحة”، مبينة ، بالقول ” اليوم هنا في أربيل، وامس كنت في بغداد، ونسعى لتجاوز المرحلة الحالية بالتحاور بين الطرفين ” في اشارة الى الخلافات القائمة بين اربيل وبغداد .

وتابعت “نحن مقبلون على مرحلة جديدة، ونأمل النجاح في القضاء على الارهاب بالتعاون مع القوات العراقية وقوات البيشمركة، ولابد من ايجاد حلول لوجستية، التي تعد من الاولويات المهمة بالنسبة لنا”.

وبعد هجمات داعش عام 2014، كانت ألمانيا من الدول المبادرة لتقديم الأسلحة والذخائر لإقليم كوردستان، منها صواريخ ميلان المضادة للدروع التي كانت لها الدور الفاعل في تفجير العربات المفخخة التي كان انتحاريو داعش يهاجمون بها مواقع ومقاتلي البيشمركة ، كما يقدم  150 مدرباً المانياً منذ ذلك الوقت التدريب لقوات البيشمركة.

One thought on “قالت في اربيل ما لم تقله في بغداد:لن ننسى أبداً تضحيات البيشمركة التي حاربت بالنيابة عن العالم

  1. نعم لا تنسي يا سيادة الوزير الالماني: انهم اعدموا الكثيرين بدون محاكمة, بشبهة انتمائهم لداعش, و كثير منهم مدنيين مسالمين. كما لا تنسي انهم اغتصبوا الايزيديات اللواتي صرحن و هن في المانيا و موجود الفيلم على اليوتيوب.

اترك تعليقاً

Top