انت في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > صحيفة العراق: كردستان ترد على اجتماع العبادي حول الموبايل في العراق

صحيفة العراق: كردستان ترد على اجتماع العبادي حول الموبايل في العراق

اكد مدير المكتب الاعلامي لرئيس اقليم كردستان زكري موسى،البوم الاثنين، انه كلما مد الكرد يدهم للحوار والمفاوضات فاجأتهم بغداد بقرارات تعسفية اكثر.

وقال موسى   ان ” الاجراءات الجديدة التي اتخذها المجلس الوزاري للامن الوطني ستزيد من حدة الخلافات والمشاكل لاننا كنا نأمل ان تتوصل زيارات المسؤولين الاخيرة الى حلول لكن على ما يبدو ان القيادات العراقية مصرة على التصعيد”.

واضاف ان “شركات الاتصال هي بالأساس تتعامل مع الحكومة الاتحادية ولا سلطة للإقليم عليها، اما اذا كان المقصود من فرض السلطة جباية الارباح والاموال فيعلنوا عن ذلك”، مشيرا الى ان “اغلب القرارات تأتي من باب المزايدة السياسية وللاستعراض”.

 

 

وترأس حيدر العبادي اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني. حيث تابع المجلس تنفيذ القرارات السابقة للمجلس الوزاري والاجراءات المتخذة والاستمرار بها، اضافة الى اتخاذ اجراءات جديدة لإعادة السلطة الاتحادية في الاقليم والمناطق المتنازع عليها،
وتابع المجلس رفع الدعوى من قبل الادعاء العام لملاحقة موظفي الدولة ضمن الاقليم من الذين نفذوا اجراءات الاستفتاء المخالفة لقرارات المحكمة الاتحادية وان هناك قائمة من الاسماء المتهمة تم إعدادها واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

كما تابع المجلس الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل فريق استرداد الاموال العراقية بمتابعة حسابات اقليم كردستان وحسابات المسؤولين في الاقليم ممن تودع اموال تصدير النفط في حساباتهم وعرض تقرير اللجنة المكلفة بهذا الملف والذي تضمن العديد من القرارات التي ستساهم باسترداد الاموال العراقية وملاحقة الفاسدين.

واصدر المجلس   قرارا بان تكون شبكات الاتصالات للهواتف النقالة تحت السلطة الاتحادية ونقلها الى بغداد.

وتابع المجلس طلب الحكومة رسمياً ‪من ايران وتركيا‬ التعامل مع الحكومة الاتحادية حصراً بما يتعلق بالمنافذ الحدودية وغلق جميع المنافذ مع هاتين الدولتين لحين تسلم ادارتها من قبل الحكومة الاتحادية‪، ‬وايقاف كل التعاملات التجارية وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع اقليم كردستان، وان يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية حصرا .

كما اصدر المجلس قرارات واجراءات اخرى في هذا الصدد.

اترك تعليقاً

Top