انت هنا في
الرئيسية > اخبار خارجية > حكومة الاورغواي الجديدة تعلن عدم قبولها اي معتقل من غوانتانامو

حكومة الاورغواي الجديدة تعلن عدم قبولها اي معتقل من غوانتانامو

 

 

أعلنت الحكومة الجديدة في أوروغواي أنها لن تمنح حق اللجوء لمزيد من معتقلي غوانتانامو المفرج عنهم.

 

وكانت الأوروغواي قد منحت اللجوء لستة من معتقلي غوانتانامو قضوا 12 عاما في السجن.

وتشير استطلاعات الرأي في أوروغواي أن الشعب يعارض قرار الرئيس السابق خوسيه موخيكا باستقبال السجناء على أرض بلاده.

وقال وزير الخارجية رودولفو نين نوفوا إن بلاده ستتوقف أيضا عن استقبال اللاجئين السوريين الفارين من الصراع الدائر في بلادهم.

وأوضح نوفوا أن قرار قبول اللاجئين السوريين سيؤجل حتى نهاية العام الجاري.

وأضاف وزير الخارجية أن ” بلاده واجهت مشاكل في البنية التحتية فضلا عن الاختلاف الثقافي للعائلات السورية”.

وأفادت وسائل إعلام محلية بوقوع حوادث عنف أسري عدة بين عائلات اللاجئين السوريين.

وكانت أوروغواي قد استقبلت على أراضيها ستة من معتقلي غوانتانامو وهم : أبو وائل ذياب، وعلى حسين شعبان وأحمد عدنان عجوري وعبد الفتاح فرج من سوريا ومحمد عبد الله طه من فلسطين وعادل بن محمد الاويرجي من تونس.

وكان الرئيس السابق خوسيه موخيكا قد قال إن المعتقلين الستة تعرضوا “لاختطاف بشع”.

اترك تعليقاً

Top