انت هنا في
الرئيسية > الصفحة الاخيرة > الفشار من المقرمشات المحبوبة لدى الصغار والكبار

الفشار من المقرمشات المحبوبة لدى الصغار والكبار

يتميز الفشار بطعمه اللذيذ ورائحته الشهية، ما يجعله من المقرمشات المحبوبة لدى الصغار والكبار، ورغم ذلك يقاطعه البعض لسمعته السيئة المرتبطة بزيادة الوزن، لكن ذلك ليس صحيحا تماما، فهناك فوائد كثيرة لهذا النوع من الحبوب.
ويعتقد الكثيرون أنه مضر بالصحة، إذ غالبا ما يرتبط اسمه بالأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع الكوليسترول في الدم، الأمر الذي ربما يدفع البعض للابتعاد عن تناوله. لكن خبراء الصحة يرون أن ذلك ليس صحيحا تماما.
ففوائده كثيره، اولها انه من المعروف أن الذرة الصفراء غنية بالكاروتينات وهي مواد مضادة للأكسدة، فضلا عن أن الذرة تحتوي على مادة لوتين وزياكسانثين المفيدة للعيون، وتساعد على حمايتها من مرض التنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر وفقا لموقع “غيزوندهيات هويته”.
وله فوائد مهمة لجهاز الهضم، اذ ان “الذرة غنية بالألياف ما يجعلها تعزز عملية الهضم السليم وتحافظ على الشعور بالشبع لفترة أطول. فضلا عن أن الغذاء الغني بالألياف يحد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء”.
كما انه جيد للعظام، وفقا لموقع “غيزوندهايت تيبس” فإن الذرة تحتوي على كمية عالية من الفسفور والمعادن المفيدة للعظام وتعزز وظائف الخلايا في الجسم، كما أن الفشار غني بمعادن أخرى تحافظ على صحة العظام.
وهو مصدر طبيعي للطاقة، فالذرة غنية بمجموعة فيتامين “B”، بما في ذلك فيتامين “B3″ و”B6” فضلا عن حمض الفوليك والبانتوثنيك، ومن المعروف أن مجموعة فيتامينات “B” مفيدة لتنظيم الكثير من العمليات التي تتم في الجسم، فهي مفيدة لإنتاج الطاقة وتحفيز عمليات الأيض.
كما انه مضاد للسرطان، لاحتواء الذرة على حمض الفيرليك، وهو حمض أثبتت الكثير من الدراسات قدرته على قتل خلايا سرطانية معينة وفقا لما أكده موقع “ديلي هيلث بوست” الأمريكي.
كم انه يحتوي على فيتامين “B3” المعروف أيضا باسم النياسين، وبقدرته على تخفيف الاكتئاب، ما يجعل طبق الفشار غذاء للروح أيضا.

اترك تعليقاً

Top