الشرطة والحوثيون يفرقون تظاهرة بالقوة في صنعاء

 

أفاد ناشطون يمنيون لبي بي سي بتعرض العشرات من المتظاهرين لهجوم بالرصاص الحي والضرب بأعقاب البنادق من قبل مسلحين حوثيين مسنودين بقوات شرطة العاصمة صنعاء التي يرأسها ضابط ينتمي للحركة الحوثية.

 

وأصيب عدد من المتظاهرين بالرصاص الحي وجروح بليغة وفقا لشهود عيان، بينما اعتقل المسلحون الحوثيون ومعهم شرطة العاصمة تسعة من المتظاهرين إضافة لمصوريْن واقتادوهم على متن سيارات الشرطة إلى مكان مجهول وفقا لشهود عيان ومنظمي التظاهرة.

وأفاد مصور لإحدى الوكالات الإخبارية لبي بي سي بتعرض الكاميرا الخاصة به وأخرى لزميل له للكسر على يد الحوثيين.

وعاد العشرات من المتظاهرين للتجمع ثانية داخل سور جامعة صنعاء بينما يطوقهم المسلحون الحوثيون وشرطة العاصمة صنعاء، في حين بدأت عربات الإسعاف بنقل المصابين بالرصاص إلى المستشفيات.

وكان المتظاهرون بدأوا بالتجمع في ساحة التغيير بصنعاء رفضا لما سموه ممارسات الحركة الحوثية التي يقولون إنها أوصلت البلاد إلى حالة الفراغ الدستوري الذي يشهده اليمن اليوم بسبب محاولاتهم السيطرة على مفاصل السلطة في البلاد حسب تعبيرهم.

في المقابل اتهم ناشطون في الحركة الحوثية في منشورات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي المتظاهرين بأنهم يسعون لتخريب البلاد وأنهم عملاء لأمريكا والصهيونية بحسب وصفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *