استهداف مناطق سكنية في لوغانسك من قبل القوات الأوكرانية

استهداف مناطق سكنية في لوغانسك من قبل القوات الأوكرانية

أعلنت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان المعلنتان ذاتيا أنهما تعرضتا لقصف متكرر من قبل الجيش الأوكراني استهدف مرافق عامة ونقاطا سكنية أسفر عن وقوع ضحايا بين المدنيين.

قالت سلطات دونيتسك إن القوات المسلحة الأوكرانية قصفت منطقتين سكنيتين ومصنع دونيتسك الحكومي للمنتجات الكيمياوية، بقذائف من عيار 120 ملم المحظورة بموجب اتفاقيات مينسك.

في سياق متصل قالت القوات الخاصة في الجمهورية إنها أحبطت محاولة هجوم لمجموعة تخريبية على أراضي دونيتسك، والتي خططت لتفجير المحطات الكهربائية الفرعية وأنابيب الغاز.

 

إلى ذلك، استهدف الجيش الأوكراني نقاطا سكنية في دونيتسك لمدة ساعتين. وهي دوكوتشيفسكن، وقرية ستاروميكايلوفكا في غرب دونيتسك، وقرى نوفولاسبا ولينينسكوي في جنوب الجمهورية، وقرية سبارتاك بشمال دونيتسك. واستخدم الجيش الأوكراني قذائف هاون عيار 120 ملم وقاذفات قنابل يدوية من مختلف الأنواع، ومدفعية ثقيلة، مخلفة إصابات بين المدنيين وأضرار مادية كبيرة في بعض المناطق.

كما لفت بيان السلطات إلى أنه ومنذ منتصف ليل 20 فبراير، قصفت القوات الأوكرانية أراضي الجمهورية 20 مرة، بما في ذلك ضواحي دونيتسك، وتم إطلاق 230 قذيفة باتجاه دونيتسك، بينها قذائف عيار 120 و122 ملم، التي يحظر استخدامها بموجب اتفاقيات مينسك.

 

أما في جمهورية لوغانسك، قالت وزارة الدفاع في الجمهورية إنها صدت محاولة هجوم للقوات الأوكرانية على مواقعهم في منطقة بيونيرسكي،
“شن جنود من لواء الهجوم 79 المحمول جوا للقوات المسلحة الأوكرانية هجوما بالقرب من قرية بيونيرسكوي في حوالي الساعة الخامسة صباحا، مع عبور نهر سيفيرسكي دونيتس. ونتيجة الاشتباك تكبد العدو خسائر وتراجع”.

وأفادت السلطات بمقتل مدنيين اثنيين جراء محاولة الاختراق والهجوم للجيش الأوكراني في منطقة بيونيرسكي السكنية، فضلا عن تدمير عدد من المنازل.

 

 

إلى ذلك أعلنت السلطات عن ما مجموعه 49 انتهاكا لوقف إطلاق النار من جانب قوات كييف يوم السبت، بما في ذلك بالمدفعية الثقيلة.

وجاء في البيان أنه “خلال اليوم الماضي في 19 فبراير 2022، اقترفت التشكيلات المسلحة الأوكرانية 49 انتهاكا لنظام وقف إطلاق النار، بما في ذلك استخدام الأسلحة الثقيلة”. كما تم استخدام ألغام وقذائف من عيار 120 ملم محظورة بموجب اتفاقيات مينسك، في عمليات القصف.

وحذرت السلطات في جمهورية لوغانسك اليوم من احتمالية فقدان وانقطاع خدمة الاتصالات الخلوية والانترنيت.

ومنذ يوم الخميس الماضي، تصاعد الوضع في دونباس، وأعلنت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان المعلنتان ذاتيا عن عشرات الهجمات من قبل القوات الأوكرانية.

كما أعلنت سلطات الجمهوريتين عن عمليات الإجلاء للمواطنين إلى منطقة روستوف الروسية، تضم  النساء والأطفال وكبار السن، على خلفية تصاعد حدة القصف والتوتر في جنوب شرق أوكرانيا (دونباس).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.