تخطى إلى المحتوى

الفيفا يكشف سبب إيقاف رئيس الاتحاد الإسباني

أزمة القبلة.. والدة رئيس الاتحاد الإسباني تضرب عن الطعام

في خطاب يفسر قراره، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه أوقف رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم المقال من منصبه لويس روبياليس، لمنع التأثير المحتمل على الشهود من جانبه.

وأطاح الفيفا روبياليس من منصبه في 26 أغسطس لحماية تحقيق بشأن سلوكه في نهائي كأس العالم لكرة القدم للنساء، الذي تضمن تقبيله اللاعبة الإسبانية جيني هيرموسو على الشفاه خلال توزيع الجوائز.

هيرموسو تنفجر وتطالب بـ"ردع" روبياليس بعد تقبيلها
هيرموسو تنفجر وتطالب بـ”ردع” روبياليس بعد تقبيلها

وقال قاضي لجنة الانضباط في الفيفا خورخي بالاسيو، إن الإيقاف فرض “بالأساس لتقدم الشهادات المحتملة بحرية، ومن دون أي نوع من الضغط أو الخوف أو الانتقام”.

الفيفا يكشف سبب إيقاف رئيس الاتحاد الإسباني
رئيس وزراء إسبانيا يتدخل بقضية “القبلة”: يجب الذهاب أبعد من ذلك

وكانت هناك حاجة إلى سبب محتمل واحد فقط من 4 أسباب يحتاجها الفيفا لاستبعاد روبياليس، خلال قضية الانضباط الجارية التي قد تستغرق شهورا قبل اتخاذ القرار النهائي فيها.

ووفقا لحكم نشر مؤخرا، وجد القاضي أن الأربعة معايير قد استوفيت بالفعل.

لم يوقف الفيفا في البداية روبياليس عندما فتح القضية في 24 أغسطس، في وقائع حدثت قبلها بأربعة أيام في سيدني بأستراليا.

وأوقف بالاسيو رئيس الاتحاد الإسباني روبياليس عن العمل في كرة القدم بسبب تصرفات صدرت عنه، وعن اتحاد الكرة يومي 25 و26 أغسطس.

وكان الاتحاد هدد هيرموسو باتخاذ إجراء قانوني، وضغط عليها وعلى زميلاتها للتحدث بشكل إيجابي عما حدث.

وفي 26 أغسطس، قال الاتحاد: “علينا أن نوضح أن السيدة جنيفر (جيني) هيرموسو تكذب في كل تصريح قالته عن الرئيس”.

وكتب قاضي الفيفا يقول إن مثل هذا السلوك “لا يمكن التسامح معه، ويرقى إلى عرقلة إجراءات الانضباط المذكورة سابقا”.

واتصل الفيفا بهيرموسو للتأكد من تصريحاتها العلنية، وقام بذلك من خلال رسالة إلكترونية في اليوم نفسه.

وقال القاضي إن الإيقاف لمدة 90 يوما مع إتاحة إضافة 45 يوما أخرى بحق روبياليس، سيضمن “سير الإجراءات الانضباطية الجارية ضده من دون أي تدخل”، مضيفا أن الإيقاف سيخلق “بيئة أفضل وأكثر أمنا لكل اللاعبات في المنتخب الوطني الإسباني”.

واستقال روبياليس من منصبه كرئيس للاتحاد وكنائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في 10 سبتمبر، وسط ضغط متزايد في إسبانيا من مشرعين ولاعبات.

ويخضع روبياليس الآن لتحقيق جنائي في إسبانيا، وأصدر قاض في مدريد أمر تقييد لإبعاده عن هيرموسو التي تلعب لصالح ناد في المكسيك، بينما ينكر روبياليس ارتكاب أي جرم.

أول تعليق من رئيس الفيفا على واقعة “قبلة المونديال”

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسري جاني إنفانتينو إن قبلة لويس روبياليس على شفتي النجمة جيني هيرموسو من دون موافقتها “لم يكن من المفترض أن تحدث أبدا”.

وفي أول رد فعل له على القبلة التي حصلت خلال حفل تكريم المنتخب الإسباني عقب فوزه على نظيره الإنجليزي 1-صفر في نهائي كأس العالم للسيدات، قال إنفانتينو إن سلوك رئيس الاتحاد الإسباني روبياليس “أفسد” المناسبة”.

وكتب إنفانتينو عبر موقع إنستغرام: “الاحتفالات المستحقة لهؤلاء البطلات الرائعات أفسدها ما حدث بعد صافرة النهاية”.

وتابع “وماذا حدث في الأيام التالية. ما كان ينبغي أن يحدث أبدا”.

وفتح “فيفا” إجراءات تأديبية ضد روبياليس في 24 أغسطس وذلك بعد 4 أيام من المباراة النهائية في سيدني، ثم أوقفه موقتا عن جميع أنشطة كرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 90 يوما، بينما لا يزال التحقيق جاريا.

وأضاف إنفانتينو الذي حضر حفل تسليم الكأس بعد المباراة النهائية: “تحملت الهيئات التأديبية بالفيفا مسؤوليتها على الفور واتخذت الإجراءات اللازمة. ستواصل الإجراءات التأديبية مسارها المشروع”.

وأردف: “من جانبنا، يجب أن نواصل التركيز على كيفية تقديم المزيد من الدعم للسيدات وكرة القدم النسائية في المستقبل، سواء داخل الملعب أو خارجه. التمسك بالقيم الحقيقية واحترام اللاعبات كأشخاص وكذلك للأداء الرائع”.

وأرخت هذه القضية بظلالها على مدرب منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم للسيدات خورخي فيلدا، الذي من المرجح أن يجبر على التنحي عن منصبه.

وأضربت أكثر من 80 لاعبة لحين تغيير قيادة الاتحاد المحلي للعبة، وذلك في أعقاب قبلة روبياليس القسرية على شفتي هيرموسو.

وأشاد فيلدا الأسبوع الماضي بالخطاب الذي رفض فيه روبياليس الاستقالة من منصبه وانتقد “النسوية الكاذبة”، قبل أن يتراجع خطوة وينتقد في وقت لاحق سلوك روبياليس “غير المناسب وغير المقبول”.

وبينما عرض غالبية الجهاز الفني في إسبانيا التنحي في أعقاب حادثة روبياليس، لم يفعل فيلدا ذلك، بعد أن أعلن روبياليس علنا أن المدرب في طريقه للحصول على عقد جديد مع زيادة كبيرة في الراتب.

وذكرت تقارير في إسبانيا، الخميس، أن الرؤساء الإقليميين للاتحاد الإسباني لكرة القدم اتفقوا على ضرورة رحيل فيلدا في اجتماع عقدوه الإثنين، على الرغم من أنه قيل إنه يريد دورا آخر في الاتحاد إذا ترك منصبه الحالي.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني الموقت بيدرو روتشا: “لا يمكننا أن نقول إنه (تمت إقالته)، ولم نلتق بفيلدا حتى الأسبوع المقبل”.

وتابع: “بمجرد أن نفعل ذلك، سنشرح المسألة. علينا بداية الاستماع والتحدث، هذا هو الشيء المهم”.

وأكد روتشا أن مدرب منتخب إسبانيا لويس دي لا فوينتي الذي قاد “لا روخا” للفوز بلقب مسابقة دوري الأمم الأوروبية في يونيو، سيبقى على الرغم من الانتقادات في بعض الأوساط بعدما أشاد بدوره بخطاب روبياليس.

وختم قائلا: “بالتأكيد (سيبقى)، فهو مدعوم من جميع أعضاء الاتحاد. هو شخص مجتهد ويقوم بعمل رائع”

أزمة قبلة المونديال تتصاعد.. عم روبياليس يفضحه

إلغاء مباراة اتحاد جدة وسيباهان في أصفهان يثير الجدل

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد