نوع جديد من الزواحف البحرية الضخمة في المغرب

نوع جديد من الزواحف البحرية الضخمة في المغرب

وهي زواحف بحرية كبيرة الحجم انقرضت منذ ملايين السنين اذ نجح فريق دولي من علماء الأحفوريات في العثور على نوع جديد من الموزاصوريات،.

وجاء في بلاغ للفريق العلمي نشرته الجامعة الكندية “ألبرتا” على موقعها الرسمي، أن هذا الاكتشاف سلط الضوء على كيفية عيش بعض الحيوانات المفترسة الضخمة قبل ملايين السنين في نظم بيئية شديدة التنافسية.

وأطلق على هذا النوع الجديد من الموزاصوريات اسم Gavialimimus almaghribensis من قبل فريق بحث تقوده كاتي سترونغ، تحت إشراف عالم الأحفوريات الفقارية مايكل كالدويل، إلى جانب متعاونين من جامعة سينسيناتي في أميركا وجامعة فليندرز في أستراليا.

اكتشاف نوع جديد من الزواحف البحرية الضخمة في المغرب
هسبريس
وأشار الفريق العلمي إلى أن أكثر من 12 نوعا من الموزاصوريات، التي يمكن أن يصل طولها إلى 17 مترا وتشبه تنين كومودو الضخم، كانت تعيش في البيئة البحرية المحيطة بالمغرب أواخر العصر الطباشيري ما بين 66 إلى 72 مليون سنة مضت.

ويتميز النوع الجديد المكتشف بالأنف الطويل والضيق والأسنان المتشابكة، مثل التي يتوفر عليها تمساح الغاريال.

وقالت كاتي سترونغ إن جمجمة الموزاصور المغربي يبلغ طولها مترا، وجرى اكتشافها في منجم للفوسفات غني بالأحفوريات، وأضافت: “المغرب مكان رائعة للغاية للعثور على الأحفوريات خاصة في مناجم الفوسفات التي تتوفر على رواسب البيئات البحرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.