تخطى إلى المحتوى

وفاة اللاعب الدولي السابق شرار حيدر بعد صراع مع المرض

شرار حيدر

نعى رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عدنان درجال، اليوم الجمعة، اللاعب العراقي الدولي السابق شرار حيدر وقال درجال في منشور عبر صفحته على فيسبوك،

“ببالغ الحزن والاسى نعزي الوسط الرياضي والاسرة الكروية وعائلة الفقيد برحيل اللاعب الدولي ورئيس نادي الكرخ السابق شرار حيدر”.

وأضاف: “نسأل الله العلي القدير ان يسكنه فسيح جنانه ويلهمنا على فراقه الصبر والسلوان”.

رحلة شرار حيدر مع المرض 

رحلة شرار حيدر مع المرض 

رحلة شرار حيدر مع المرض

وتوفي حيدر (49 عامًا) خلال خضوعه للعلاج في أحد مستشفيات مدينة إسطنبول بتركيا، حيث تدهورت حالته الصحية بعد دخوله في غيبوبة تامة منذ عدة أسابيع.

وكان الراحل قد مثل المنتخب العراقي في أكثر من مناسبة، وأبرزها بطولة الخليج العربي في الكويت 1990، وتصفيات أولمبياد سيول 1988، وتصفيات مونديال 1990.

وشارك حيدر مع نادي الرشيد في العديد من البطولات العربية والآسيوية، قبل أن يغادر إلى الجزائر لينتظم في صفوف شباب باتنة، رفقة زميله الدولي السابق سعد قيس.

وعاد حيدر إلى العراق، وتولى رئاسة نادي الكرخ لأكثر من 10 أعوام، وفاز خلال تلك الفترة بمنصب النائب الثاني لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم في الدورة الماضية، لكنه لم ينجح بالتجديد بعد منافسة قوية مع يونس محمود.

وقبيل وفاته بعدة شهور، قدم حيدر استقالته من رئاسة نادي الكرخ، مغادرًا العراق صوب مقر إقامته في لندن.

نادي الكرخ يعلن وفاة اللاعب الدولي السابق شرار حيدر

 نادي الكرخ يعلن وفاة اللاعب الدولي السابق شرار حيدر

نادي الكرخ يعلن وفاة اللاعب الدولي السابق شرار حيدر

إن اللاعب الدولي السابق شرار حيدر توفي في تركيا اليوم بعد غيابه عن الوعي لشهرين، مضيفا أن حيدر توفي بأحد مستشفيات تركيا، وسنقوم كإدارة بإتصالاتنا ونقل جثمانه الى العراق.

وبين ان الراحل لم يتحمل فقدان الوعي طيلة هذه المدة ليفارق الحياة رغم كل المحاولات، مردفا بالقول إن موقف الحكومة العراقية كان جيدا وتبنى وضعه الصحي لكن لم ينفع ذلك.

و‎شرار حيدر مواليد العام 1971 هو من أبرز لاعبي كرة القدم العراقيين الذين قاموا باللعب في المنتخب العراقي، و قام بعمل العديد من الإنجازات، وخاض العديد من المباريات الفريدة، بالإضافة إلى أنه قام باللعب في نادي الرشيد العراقي، ثم توجه إلى اللعب في خط الدفاع.

وكان الراحل يتميز باللياقة الجسمانية واللعب بشكل مميز حيث كان يجيد مراقبة الخصم و الحصول على الكرة منه في الوقت المناسب لإحراز الأهداف.

عملية اختطاف احمد الحجيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التاريخ : 15 – 7 – 2006

الجهه المشرفه : العقيد اطلاعات ( تبريزي ) التابع للدائره ( 217 )

القوه التي قامت بعملية الاختطاف : قوة ( شهيد كربلاء )

قائد القوه : النقيب ( قوات خاصه ) محمد رضا كاشاني

عدد عناصر القوه : تتالف من ( 42 ) عنصر منهم ( 30 ) عنصر من الايرانيين

خطة الاختطاف : وضعت من قبل جهاز الاطلاعات الدائره ( 217 ) على ان تنفذ بعدة مراحل وكما يلي :

المرحله الاولى // جمع المعلومات عن تحركات ” احمد الحجيه” وقد كلفت الاطلاعات اربعه من عملائها للقيام بهذ المهمه وبدأت عملية جمع المعلومات بتاريخ / 14 -6- 2006 وانتهت بتاريخ / 29- 6 -2006 / بعد ان زود العملاء العقيد تبريزي بمعلومات تفيد ان مؤتمر للجنه الاولمبيه سيعقد بتاريخ 15 -6-2006 في قاعة نادي النفط والعملاء هم كل من :

1 – عصام الديوان ( كان لاعب في النتخب الوطني بكرة الطائره من اهالي الناصريه شارك في قتل الجنود العراقيين المنسحبين من الكويت عام 1991 بالاشتراك مع اخوته وابناء عمومته وبعد سيطرة الجيش على المحافظات هرب الى معسكر رفحه ومن هناك طلب اللجوء الى امريكا

 

2 – شرار حيدر ( من اهالي عانه على المذهب ” السني” بعد الاحتلال ادعى انه ” شيعي ” من اهالي الكوت .

3 – محمد بهير ( سباح ) .

4 – خالد رشيد ” من اهالي الفلوجه” .

المرحله الثانيه : تنفيذ العمليه

بعد ان زود العملاء المذكورين اعلاه العقيد تبريزي بموعد انعقاد مؤتمر اللجنه الاولمبيه بتاريخ 15 -7-2006 قرران تكون عملية الخطف في هذا التاريخ ولغرض التنفيذ قام العقيد تبريزي بالاجراءات التاليه :

 

1 – قرر وبالتنسيق مع مكتب المجلس الاعلى عقد اجتماع يحضره العملاء المذكورين اعلاه المعارضين لاحمد الحجيه كغطاء لابعادهم عن دائرة الاتهام وفعلا عقد الاجتماع وحضره العملاء ومنهم “عصام الديوان” الذي حضر الاجتماع لمدة نصف ساعه وغادره لانه مكلف بمرافقة قوة التنفيذ .

2 – ارتداء القوه المنفذه الملابس العسكريه الخاصه بقوات المغاوير .

3 – يكون مكان تجمع القوه في ملجأ الجادريه .

اللاعب الدولي السابق احمد راضي يهاجم شرار حيدر ويصفه بالمنافق والنصاب !!

احمد راضي وعدي

احمد راضي وعدي

هاجم اللاعب الدولي السابق احمد راضي ، رئيس نادي الكرخ الرياضي شرار حيدر ووصفه بالمنافق والموزور والمحتال واصدر راضي البيان التالي ردا على اصدار شرار حيدر بيان ضد اللاعب الدولي السابق  وعضو الاتحاد العراقي لكرة القدم  احمد راضي واليكم البيان التالي:

بسم الله الرحمان الرحيم

الحكمة تقول عندما تكون على حق لاتنفعل حتى لا يضيع حقك.  وانا هنا لا اريد ان انفعل وتزل قدمي فأقع في مستنقع الرذيلة الذي خرج منه بيان ادارة نادي الكرخ.  و ان لم يخب  ظني واعتقادي ان هذا البيان لايمثل جميع الادارة.  حتى وان كان يمثلهم جميعا فعندها سيتحمل كلٍ منهم ً عواقب ومسؤولية هذا البيان. لما يحملهُ من الاساءةِ والافتراء

   رسالتي الى شرار حيدر

منذ عام (٢٠٠٣) وانت تلعب هذه اللعبة القذرة في تسقيط  منافسيك وكل من يتقاطع معك بالرأي او ينتقدك لفعل ما جاعلا لنفسك قيمةًً اكبر مما تستحق اذا ما كشفنا جوهرك وعرفنا ماضيك.  وقد مللنا أسلوبك المعهود وهو التهديد والوعيد واستخدام الاقلام الرخيصة والبيانات المأجورة والتي  اصبحت معروفةً  للجميع.  واذ أُأكد لك واقسم بالله العظيم لو استطعت ان تجعل نصف الشعب العراقي يكتب ويسب ويفتري علي لن اتركك هذه المرة ليس لاني اعتبرك عدواًً لي أو لدي موقف شخصي منك.  ولكن مسار التصحيح سيكون على عاتقي هذه المرة والبداية معك لانك من اخطر المفسدين ومؤسسي هذا النمط التخريبي وخالق الازمات في المجتمع الرياضي.  وفي نهاية كل ازمة تجعل من نفسك الضحية والاخرين هم الجناة والمخربين ولكن هذه المرة ستختلف وستكون القاضية باذن الله

عندما تكلمت عن فسادك امام العلن فالامر مقصود.  وكنت اعرف انك ستسخدم اسلوبك المعتاد وساقولها لك مرة اخرى لن أبالي.  لان كل حرب تكون فيها تضحيات وباذن الله ثمرة هذه التضحيات ستكون أحقاق الحق وأصلاح ألامر

فعندما تزور الحقائق وتجعل الاخرين يزورون القول معك  لتكسب اموال بالحرام وميزات لسيت من حقك وتقول انك قد سُجنت  وبطلب مقدمٍ منك الى مؤسسة السجناء السياسيين (اللجنة الخاصة) وتطلب فيه شمولك باحكام قانون مؤسسة السجناء السياسيين كونك معتقل سياسي اُعتقل بتاريخ ٢ / ٥ / ١٩٩٤ في معتقل الرضوانية بتهمة معاداة النظام السابق وتم اطلاق سراحك بتاريخ ٥ / ٥ / ١٩٩٥ وانت كنت في هذا الوقتِ معزازاً مكرماً وتسافر وتحترف وتلعب في

الدوري العراقي. فهل يقبل هذا او يسكت عنه .  اليس من حقنا ان نقول كلمتنا وان تستفزنا  ضمائرنا وان نقول كلمة الحق ونعتبر هذه جريمة كبرى و فساد واغتصاب ونهب لاموال هذا الشعب وبأسم المظلومية الكاذبة التي تعودناها من الكثير  .  ولكن الحق ليس عليك فقط فالحق يقع على الذين يعرفون الحق ويسكتون عنه.  لانهم مستفيدين منك وانت تتلاعب بمقدرات هذا النادي وتتحكم بخزائنه لمصالحك وتحرك الكثيرين منهم كبيادق الشطرنج الجامدة

كيف تصبح نائباً لرئيس الاتحاد وانت تزور لجني الاموال والمكاسب بالكذب. كيف نأتمنك على اموال الاتحاد ومقدرات البلد في المحافل الدولية.  ومن يضمن لنا انك لن  تبيع قضيةً مصيرية للاخرين او موقف نحن بحاجة له او تتلاعب بامور تخص منتخباتنا وفرقنا و مشاركاتنا في كل نطاق مقابل ثمن. (قل لي بربك من).  وكيف تكون رئيساً لنادياً وانت تخون اسمك وضميرك وتأريخك بالكذب وتأخذ حق غيرك.  ومن يمنعك من ان تجني اموال من هذا النادي وتستغلها  لصالحك وتسقط بها الاخرين والمنافسين وتشتري بها الانفس الضعيفه.

وحتى لا يقولوا اني قد افتريت عليك بهذه الحقائق وزورت الكلام ففي جعبتي ما يدينك وسيكون القضاء الشاهد في هذا بعد الله سبحانه وتعالى

واما الاعيبك باستخدامك الصلح بمطالبتك بالحق العشائري وهنا ايضاً اقولها وباعلى صوتي  لا مجلس عشائري معك ولا صلح معك ولتفعل عشيرتك ما تشاء.  وان كانوا  لايعرفوا  فسادك فليعرفوه  الان وليأخذوا  حقهم منك  لانك لوثت سمعتهم

واما في ما يخص انقطاعك عن العمل في الاتحاد لمدة ستة اشهر او اكثر وانت تأخذ راتبك عن طريق مخولك بالاستلام فهي موثقة في القسم المالي في الاتحاد وانك قد اخذتها كاملةً وبأستلام شهري مكتوب.  والجميع يستطيع ان يتأكد من هذا.  وما لايعرفه الناس عنك سأنورهم  به

فأنت  تأخذ مرتب من الاتحاد العراقي لكرة القدم ومرتب من وزارة التربية كموظف حكومي ومرتب من مؤسسة السجناء السياسين كسجين سياسي ومرتب كونك احد الرواد الرياضيين.  والله اعلم قد تكون هنالك جهات اخرى تأخذ منها مرتبات ونحن لم نكتشفها

وليعلم الجميع ولتعلم انت يا شرار حيدر اني سأقاضيك.  أولاً: على إدعائك كسجين سياسي في زمن النظام السابق وانت كاذب ومزور في هذا وباثباتات مادية. وساقدم هذه الشكوى الى المحاكم المختصة لتأخذ عقابك الذي تستحق وثانيا: سأقاضيك وأقاضي ادارة نادي الكرخ على بيانها لما فيه من افتراءات واساءة شخصية ألا من تبرئ منهم من هذا البيان

وساقدم طلب الى الاتحاد العراقي لكرة القدم واللجنة الاولمبية ووزارة الشباب كوني احد اعضاء الهيئة العامة للاتحاد بشطب عضويتك من ادارة الاتحاد بمنصب النائب الاول لمخالفتك نظام وتعليمات الاتحاد بحملك جنسية اجنبية وهذا ما ينص عليه القانون

اخواني في المجتمع الرياضي الى  متى نرى الخراب في هذا البلد على ايدي هؤلاء  ونبقى ساكتين مكممين افواهنا مكبلين انفسنا  وكلنا يتكلم  بالاصلاح والتغيير والبناء. والى متى نحمل الشعارات ونتظاهر ضد الفساد وضمائرنا زائفة ونُحمل الاخرين الخراب. لماذا لا نعترف بأن العيب فينا نمنحهم القوة بخوفنا وذلنا ونرجوا فتاتهم من قليل ومع ذلك نقبل ايديهم. لماذا ؟

واخيراً اوجه دعوتي الى الاخوان الاعلاميين والقنوات الاعلامية للتأكد من صحة ادعائاتي هذه.  للذهاب الى مؤسسة السجناء السياسيين والاتحاد العراقي لكرة القدم واخذ الحقيقة منهم ليكون الامر جلياً .

محمد صلاح يعادل الرقم القياسي لتيري هنري

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد