تخطى إلى المحتوى

محاكمة لويس روبياليس في فبراير 2025

محاكمة لويس روبياليس في فبراير 2025

في قضية القبلة القسرية على شفتي لاعبة لاروخا جيني هيرموسو عقب التتويج بمونديال السيدات الصيف الماضي إذ و أعلن القضاء الإسباني، الإثنين،

أن الرجل القوي السابق للاتحاد المحلي لكرة القدم لويس روبياليس سيحاكم في محكمة بالعاصمة مدريد في الفترة من 3 إلى 19 فبراير المقبل

وأحيل روبياليس رسمياً إلى المحاكمة مطلع مايو الماضي في هذه القضية بتهمتي “الاعتداء الجنسي” و”الإكراه”، دون تحديد موعدها. ويواجه عقوبة السجن لمدة عامين ونصف العام، وفقا لفرانس برس.

هذا وقد كانت النيابة العامة طالبت أيضاً روبياليس بدفع 50 ألف يورو تعويضاً لهيرموسو.

وخلال الحادثة التي حصلت في 20 أغسطس الماضي عقب تتويج إسبانيا بلقب كأس العالم للسيدات على حساب إنجلترا في أستراليا، أمسك روبياليس برأس هيرموسو بيديه وقام بتقبيلها على شفتيها.

والتقطت جميع الكاميرات القبلة على الهواء مباشرة، مما أثار غضباً واسعاً حول العالم، قبل أن يصدر الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” قراراً بإيقاف روبياليس لثلاث سنوات عن كافة الأنشطة.

وقدّم روبياليس استقالته من رئاسة الاتحاد الإسباني في سبتمبر الماضي بعد 3 أسابيع من الفضيحة رغم أنّه صرّح في ما بعد أنها حصلت “بالتراضي”.

وبعد أن أدرك بأنّ القبلة سيكون لها “عواقب شخصية ومهنية”، بدأ روبياليس ومحيطه في ممارسة ضغط متواصل على هيرموسو كي تبرّر القبلة علنًا وأنها حصلت بالتراضي.

وذكرت تقارير إعلامية أن الضغوطات التي مورست عليها أصابتها بـ”قلق وتوتر شديد” لأشهر عدّة.

وطلب الادعاء أن يعاقب روبياليس، البالغ من العمر 46 عاما، بالسجن لمدة عام بسبب القبلة، إضافة إلى 18 شهراً بتهمة الإكراه.

ويخضع روبياليس أيضًا للتحقيق في قضية فساد مزعومة منفصلة تتعلق بفترة رئاسته للاتحاد، ونفى ارتكاب أي مخالفات.

كما تتم محاكمة 3 من الأشخاص المقرّبين من روبياليس بتهمة الضغط على هيرموسو، وهم مدربها السابق في “لا روخا” خورخي فيلدا، ومدير منتخب الرجال ألبرت لوكي ومسؤول التسويق في الاتحاد الإسباني روبن ريفيرا.

وكتعويض لها، طالب الادعاء بحصول هيرموسو على 50 ألف يورو للقبلة من روبياليس و50 الفاً أخرى من المتّهمين الثلاثة الآخرين بسبب الإكراه.

ونفى روبياليس الاتهامات بأنه ومسؤولين آخرين في الاتحاد أجبروا هيرموسو من خلال الضغط عليها للتحدث علناً دفاعاً عنه بعد الفضيحة، وقال: “ضميري مرتاح، لقد تم تضخيم الأمور بشكل غير مناسب”.

ورفعت هيرموسو دعوى قضائية ضد روبياليس في سبتمبر الماضي، وقالت للقاضي إنّها تعرّضت للضغوط من أجل الدفاع عنه أثناء رحلة العودة من أستراليا، وفي عطلة أخرى للفريق في إيبيسا.

أول تعليق

والدة روبياليس
والدة روبياليس

قال جاني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسريإن قبلة لويس روبياليس على شفتي النجمة جيني هيرموسو من دون موافقتها “لم يكن من المفترض أن تحدث أبدا”.

وفي أول رد فعل له على القبلة التي حصلت خلال حفل تكريم المنتخب الإسباني عقب فوزه على نظيره الإنجليزي 1-صفر في نهائي كأس العالم للسيدات، قال إنفانتينو إن سلوك رئيس الاتحاد الإسباني روبياليس “أفسد” المناسبة”.

وكتب إنفانتينو عبر موقع إنستغرام: “الاحتفالات المستحقة لهؤلاء البطلات الرائعات أفسدها ما حدث بعد صافرة النهاية”.

وتابع “وماذا حدث في الأيام التالية. ما كان ينبغي أن يحدث أبدا”.

وفتح “فيفا” إجراءات تأديبية ضد روبياليس في 24 أغسطس وذلك بعد 4 أيام من المباراة النهائية في سيدني، ثم أوقفه موقتا عن جميع أنشطة كرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 90 يوما، بينما لا يزال التحقيق جاريا.

وأضاف إنفانتينو الذي حضر حفل تسليم الكأس بعد المباراة النهائية: “تحملت الهيئات التأديبية بالفيفا مسؤوليتها على الفور واتخذت الإجراءات اللازمة. ستواصل الإجراءات التأديبية مسارها المشروع”.

وأردف: “من جانبنا، يجب أن نواصل التركيز على كيفية تقديم المزيد من الدعم للسيدات وكرة القدم النسائية في المستقبل، سواء داخل الملعب أو خارجه. التمسك بالقيم الحقيقية واحترام اللاعبات كأشخاص وكذلك للأداء الرائع”.

وأرخت هذه القضية بظلالها على مدرب منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم للسيدات خورخي فيلدا، الذي من المرجح أن يجبر على التنحي عن منصبه.

وأضربت أكثر من 80 لاعبة لحين تغيير قيادة الاتحاد المحلي للعبة، وذلك في أعقاب قبلة روبياليس القسرية على شفتي هيرموسو.

وأشاد فيلدا الأسبوع الماضي بالخطاب الذي رفض فيه روبياليس الاستقالة من منصبه وانتقد “النسوية الكاذبة”، قبل أن يتراجع خطوة وينتقد في وقت لاحق سلوك روبياليس “غير المناسب وغير المقبول”.

وبينما عرض غالبية الجهاز الفني في إسبانيا التنحي في أعقاب حادثة روبياليس، لم يفعل فيلدا ذلك، بعد أن أعلن روبياليس علنا أن المدرب في طريقه للحصول على عقد جديد مع زيادة كبيرة في الراتب.

وذكرت تقارير في إسبانيا، الخميس، أن الرؤساء الإقليميين للاتحاد الإسباني لكرة القدم اتفقوا على ضرورة رحيل فيلدا في اجتماع عقدوه الإثنين، على الرغم من أنه قيل إنه يريد دورا آخر في الاتحاد إذا ترك منصبه الحالي.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني الموقت بيدرو روتشا: “لا يمكننا أن نقول إنه (تمت إقالته)، ولم نلتق بفيلدا حتى الأسبوع المقبل”.

وتابع: “بمجرد أن نفعل ذلك، سنشرح المسألة. علينا بداية الاستماع والتحدث، هذا هو الشيء المهم”.

وأكد روتشا أن مدرب منتخب إسبانيا لويس دي لا فوينتي الذي قاد “لا روخا” للفوز بلقب مسابقة دوري الأمم الأوروبية في يونيو، سيبقى على الرغم من الانتقادات في بعض الأوساط بعدما أشاد بدوره بخطاب روبياليس.

وختم قائلا: “بالتأكيد (سيبقى)، فهو مدعوم من جميع أعضاء الاتحاد. هو شخص مجتهد ويقوم بعمل رائع”.

أول تعليق من رئيس الفيفا على واقعة “قبلة المونديال”

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد