تخطى إلى المحتوى

لاتشحن الهاتف الجوال طوال الليل !

فرنسا تصدم شركة أبل

عوامل عدة تحدد عمر بطارية الهاتف، بما في ذلك عمر التصنيع والعمر الكيميائي الذي يشير إلى التدهور التدريجي للبطارية بسبب متغيرات مثل التقلبات في درجات الحرارة وأنماط الشحن والتفريغ والاستخدام العام.

ووفقا لشركة “آبل“: تم تصميم بطارية آيفون العادية للاحتفاظ بما يصل إلى 80% من سعتها الأصلية عند 500 دورة شحن كاملة عند التشغيل في الظروف العادية.

بطارية
بطارية

ووجدت الأبحاث أن بطارية الهاتف الذكي لعام 2019 يمكن أن تخضع، في المتوسط، لـ 850 دورة شحن/تفريغ كاملة قبل أن تنخفض إلى أقل من 80% من سعتها. وهذا يعني أن 80% فقط من سعة البطارية الأولية تبقى بعد نحو عامين إلى ثلاثة أعوام من الاستخدام. وعند هذه النقطة، تبدأ البطارية في النفاد بشكل أسرع بشكل ملحوظ.

ستستغرق معظم الهواتف الذكية من الجيل الجديد ما بين 30 دقيقة وساعتين لشحنها بالكامل.

وتختلف أوقات الشحن حسب سعة بطارية جهازك، حيث تتطلب السعات الأكبر وقتا أطول، بالإضافة إلى مقدار الطاقة التي يوفرها الشاحن.

أبل أطلقت أحدث منتجاتها الثلاثاء

ووفقا للخبراء، فإن شحن هاتفك طوال الليل ليس أمرا غير ضروري فحسب، بل إنه يؤدي أيضا إلى تسريع شيخوخة البطارية. ينبغي تجنب دورات الشحن الكاملة (من 0% إلى 100%) لزيادة عمر البطارية إلى أقصى حد.

وقد يؤثر شحن البطارية بنسبة تصل إلى 100% بشكل متكرر سلبا على العمر الإجمالي للبطارية، بحسب “سامسونغ”.

وبدلا من شحن البطارية بالكامل، يوصى بشحن البطارية بنسبة تصل إلى 80% وعدم السماح لها بالانخفاض إلى أقل من 20%.

وفي عالم بطاريات الليثيوم أيون، تحتل الهواتف الذكية مركز الصدارة. ومع ذلك، فقد أثارت هذه التكنولوجيا أيضا جدلا مستمرا حول ما إذا كان الشحن طوال الليل يؤدي إلى إتلاف البطارية.

وبحسب ما ذكرته ” ساينس ألرت”، فإنه مع مرور الوقت، يؤدي التقادم الكيميائي لبطاريات الليثيوم أيون إلى تقليل سعة الشحن وعمر البطارية والأداء.

ومن الناحية النظرية، يمكن شحن بطاريات الليثيوم أيون بشكل زائد. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى مخاطر تتعلق بالسلامة مثل ارتفاع درجة حرارة البطارية واشتعال النيران.

والخبر السار هو أن معظم الهواتف الحديثة تحتوي على حماية مدمجة تعمل تلقائيا على إيقاف شحن البطارية لأكثر من 100%، ما يمنع أي ضرر ناتج عن الشحن الزائد.

ومع ذلك، في كل مرة ينخفض فيها مستوى البطارية إلى 99% (بسبب تشغيل التطبيقات في الخلفية)، سيتم “الشحن المتقطع”: سيبدأ الشحن مرة أخرى للحفاظ على حالة الشحن الكاملة.

ويمكن أن يؤدي الشحن المتقطع إلى تآكل البطارية بمرور الوقت. ولهذا السبب تمتلك العديد من الشركات المصنعة ميزات لتنظيمها.

هل يمكن أن ينفجر هاتفك من الشحن؟

أبل
أبل

من غير المرجح أن ينفجر هاتفك الذكي نتيجة الشحن، خاصة وأن معظم الهواتف تتمتع الآن بحماية تلقائية ضد الشحن الزائد.

ومع ذلك، فقد شهدنا على مر السنين العديد من التقارير عن انفجار الهواتف بشكل غير متوقع. ويحدث هذا عادة نتيجة عيوب التصنيع أو الأجهزة ذات الجودة الرديئة أو الأضرار المادية.

وترتفع درجة حرارة بطاريات هواتف الليثيوم أيون عندما يتعذر تبديد الحرارة المتولدة أثناء الشحن. وقد يتسبب ذلك في حدوث حروق، أو في الحالات القصوى، قد يؤدي إلى نشوب حريق.

كما تعمل هذه البطاريات بفعالية ضمن نطاق درجة حرارة يتراوح من 0 درجة مئوية إلى 40 درجة مئوية. وقد تتوسع عند ارتفاع درجات الحرارة المحيطة، ما قد يؤدي إلى نشوب حريق أو انفجار.

ويمكن أن يؤدي استخدام شاحن أو كابل غير صحيح أو معيب أو رديء الجودة أيضا إلى ارتفاع درجة الحرارة ومخاطر الحريق وتلف الهاتف نفسه.

 الاستخدامات الصحيحة والخاطئة لبطارية الموبايل

تعتبر بطاريات الهواتف الذكية من أكثر المكونات أهمية. ذلك لأنها تحدد عدد ساعات استخدام الهاتف، ونظرًا لأن الهواتف لا تفارق أيدى مستخدميها فالجميع يحرص على الحفاظ على عمر بطارية هاتفه وفقا لما نشره موقع العربية نت.

وقد أدت هذه الأهمية الكبيرة للبطاريات إلى ظهور عشرات الأفكار الخاطئة والمعلومات المغلوطة عنها. وقد ظهرت المئات من النصائح للحفاظ على عمر البطارية إلا أن بعضها لم يقدم أى فائدة، وبعض النصائح قد تكلف المستخدم وقتا وجهدا فى تنفيذها.

ونتحدث فى هذا المقال عن أشهر النصائح المتداولة حول توفير طاقة البطارية. كما نوضح مدى صحة كل طريقة من هذه الطرق والأساس العلمى لها. إلى جانب تحديد النصائح الخاطئة والتى لا تفيد فى شيء.

يمكن شحن الهاتف بعد وصوله إلى 100%.. صحيحة

إذ و يمكنك أن تشحن هاتفك حتى بعد وصول المؤشر إلى 100% على الشاشة أمامك. لكن فعل هذا سيؤثر سلبًا على عمر بطارية هاتفك على المدى الطويل.

وتقوم الهواتف الذكية بمنع امتلاء البطارية بالشحن عن قصد. لأن هذا قد يجعلها تتضرر بشكل داخلي. أى أنك غير قادر فعليًا على شحن الهاتف لأكثر من 100% فى أى ظروف عادية، لأن الهاتف لن يسمح لك، لكن المعلومة نفسها صحيحة.

بطاريات الهواتف تشحن أسرع على وضع الطائرة.. صحيحة نوعًا ما

 

5- تبديل البطارية
5- تبديل البطارية

تعتبر هذه النصيحة من النصائح الشائعة والمنتشرة بين جميع المستخدمين باختلاف درجة اهتمامهم بالمجال التقني. وهذه المعلومة صحيحة نوعًا ما. لأن تفعيل وضع الطائرة يقوم بإيقاف الهاتف عن إرسال أو استلام أى موجات.

وهذا سيمنع تعامل الهاتف مع موجات شبكة الاتصالات، الواي-فاي، البلوتوث.. إلخ. وهذا بدوره سيقلل استهلاك الطاقة، وهذا يعنى أن الهاتف سيشحن أسرع لأن الطاقة لا تستهلك منه بسرعة.

وتطبيقًا على نفس الفكرة، تفعيل وضع الطيران أثناء عدم شحن الهاتف سيجعله يفقد الشحن الموجود فيه بشكل أبطأ.

 

وعليه تشغيل البلوتوث، الواي-فاي، المزامنة التلقائية وغيرها من التقنيات تستهلك طاقة البطارية طالما هى مفعله. لذلك ينصع بإغلاق هذه الخواص فى حين أنها غير مستخدمة حاليًا.

 

استخدام شاحن غير أصلى يؤذى هاتفك

يوجد داخل كل شاحن متحكّم كهربائى متخصص فى تحجيم التيار الكهربى المرسل للجهاز الذى يتم شحنه. وبالتالى عند استخدام شاحن غير أصلى لا يضم متحكما عالى الجودة فقد يزود هذا الشاحن هاتفك بطاقة كهربائية أكثر من التى يستطيع استيعابها.

لن يتأذى هاتفك فورًا ولن تتدمّر بطاريته، لكن استخدام هذا الشاحن على المدى الطويل سيجعل البطارية تفقد عمرها الافتراضى سريعًا.ذ

من ناحية أخرى، شحن الهاتف من خلال الحاسب الشخصى أو الحاسب المحمول لن يسبب نفس الأذى. لأن الشحن عبر هذه الأجهزة يرسل كم أصغر من الطاقة، وهذا أمر جيد بالنسبة للبطارية.

 

إغلاق هاتفك لبعض الوقت جيد من البطارية.. خاطئة

تعد هذه واحدة من أكثر الخرافات انتشارًا. إلا أنها خاطئة، وهى خرافة مستمدة من بطاريات هيدريد النيكل الفلزى التى كانت تستخدم قبل بطاريات أيون الليثيوم.

وفى بطاريات هواتفنا الحالية لا داعى أبدًا لإغلاق الهاتف لفترة قصيرة بشكل دورى، لكن يمكنك أن تقوم دائمًا بعمل إعادة تشغيل للهاتف كل فترة لأن هذا يحسن من أداء النظام عمومًا.

 

تعمل بطاريات الهواتف بشكل أفضل وهى باردة.. خاطئة

استخدام الهاتف فى درجة الحرارة العادية -درجة حرارة الغرفة- هى الحالة المثالية للبطاريات. فى حين أن استخدام الهاتف أثناء كون بطاريته ساخنة قد يؤثر على العمر الافتراضى للبطارية.

ونفس الوضع بالنسبة للبرودة، لا يجب استخدام الهاتف أثناء كون الهاتف باردًا أكثر من اللازم إلا إذا كان هذا ضروريًا.

 

يجب شحن الهاتف عند وصوله إلى 0%.. خاطئة

تعمل البطارية بحالة مثالية عندما تكون ممتلئة بنسبة 50%. بينما فراغها إلى 0% أو امتلائها إلى 100% ليست الحالات الأفضل لها.

لذلك يجب على المستخدم أن يشحن هاتفه عند وصوله إلى 10% أو 15% وأن يفصله عن الشاحن قبل وصوله إلى 100%.

شحن الهاتف حتى 100% يؤذى البطارية.. صحيحة

ترتبط هذه المعلومة بشدة بالمعلومة السابق ذكرها. لكن على عكس ما يظنه البعض، فى هذه الحالة لا يقوم الهاتف بتلقى طاقة أكثر مما يستطيع تحملها، بل يصل إلى 100% ومن ثم يستهلك كم بسيط من الطاقة نظرًا لأنه بالفعل يعمل، وفى هذه الحالة يبدأ مرة أخرى فى استقبال الطاقة، وتتكرر العملية.

استبدال بطارية هاتفك أمر جيد.. صحيحة
تتضرر بطاريتك مع مرور الوقت بسبب الحرارة، كثرة دورات الشحن، وتكرار أى أخطاء تؤثر عليها، وبالتالى استبدالها بواحدة جديدة يحسن من الحالة العامة لجهازك ولعمر بطاريته. لكن القاعدة الأهم هى استبدال البطارية بواحدة أصلية.

من أجل صحة ونمو المراهقين 7 عناصر غذائية ضرورية

 

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد