تخطى إلى المحتوى

بعد دعمه من مايكروسوفت | تعرف على سام ألتمان !

سام ألتمان - مايكروسوفت

أدى الهيكل غير المعتاد لشركة “OpenAI” إلى إضعاف منصب سام ألتمان كرئيس تنفيذي وتركه عرضة للمفاجأة يوم الجمعة الماضي، عندما تم طرده بسرعة من الشركة ما أحدث ضجة غير مسبوقة.

الشركة المطورة لـ"ChatGPT" تعد بـ"قدرات خارقة" للجميع
الشركة المطورة لـ”ChatGPT” تعد بـ”قدرات خارقة” للجميع

أمام هذه البلبلة، يضغط مستثمرو OpenAI على مجلس إدارة الشركة لإلغاء قراره بإقالة ألتمان، وذلك بقيادة “مايكروسوفت” أكبر مساهم في OpenAI التي تطالب بمحادثات حول إعادة الرجل إلى منصبه كرئيس تنفيذي.

فمن هو إذاََ سام ألتمان؟!
صعد سام ألتمان البالغ من العمر 38 عاما، إلى واجهة عالم التكنولوجيا فجأة، محدثا هزة تتعلق بالذكاء الاصطناعي، فهو الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “OpenAI” التي أنشأت برنامج “تشات جي بي تي” (ChatGPT) الشهير.

نشأ ألتمان وترعرع في ولاية ميسوري الأميركية، حيث حصل عندما كان في الثامنة من عمره على أول جهاز كمبيوتر خاص به، وفقا لشبكة “سكاي نيوز البريطانية”.

كما لم يكتف الطفل حينها بتعلم كيفية استخدام الكمبيوتر، بل أتقن الكثير من علوم البرمجة من خلاله.

والتحق ألتمان بمدرسة جون بوروز في مدينة سانت لويس. وبعد الانتهاءمن الدراسة الثانوية التحق بجامعة ستانفورد الشهيرة، لكنه ترك مقاعد الدراسة هناك بعد عامين، متبعًا خطى بيل غيتس ومارك زوكربيرغ، اللذين لم يكملا الدراسة في جامعة هارفارد ليصبحا لاحقا من أكثر الرؤساء التنفيذيين تأثيراً في التاريخ.

وكان أول مشروع لألتمان بعدمغادرة الجامعة هو تطبيق للهواتف الذكية يسمى “Loopt”، الذي يتيح للمستخدمين مشاركة موقعهم في الوقت الفعلي، بشكل انتقائي، مع أشخاص آخرين.

إلى أن جمع حوالي 30 مليون دولار، بمساعدة تمويل من شركة تدعم الأعمال الناشئة تدعى “Y Combinator”، والتي أضحى ألتمان رئيسا لها عام 2014، بعد أن باع تطبيقه مقابل 44 مليون دولار في سنة 2012.

كذلك أسس صندوق رأس المال الاستثماري الخاص به، المسمى Hydrazine Capital، حيث اجتذب استثمارات كافية ليتم إدراجه في قائمة “فوربس” لرجال الأعمال تحت سن الثلاثين.

وأطلق ألتمان شركة “أوبن إيه آي” (OpenAI) التي أدارها 8 سنوات بالتعاون مع الملياردير الأميركي، إيلون ماسك الذي كان يدير شركتي سبيس إكس SpaceX وتسلا فقط في ذلك الوقت عام 2015، حيث مول الرجلان الشركة إلى جانب شركات مثل أمازون ومايكروسوفت، برأسمال وصل إلى مليار دولار.

وجرى تشغيل الشركة الناشئة كمؤسسة غير ربحية بهدف تطوير الذكاء الاصطناعي، “مع التأكد من أنه لن يكون هناك آثار سلبية على البشرية”.

لكن تلك الشركة لم تعد مؤسسة غير ربحية، إذ نمت بقيمة تقديرية تصل إلى 29 مليار دولار، وكل ذلك بفضل النجاح الملحوظ الذي حققته أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية” ChatGPT للنصوص و”DALL-E” للصور.

رئيس “شات جي بي تي” سامويل ألتمان: نعم التطبيق قد يضر العالم

ماسك: يجب كشف أسباب إقالة الرئيس التنفيذي لـChatGPT
ماسك: يجب كشف أسباب إقالة الرئيس التنفيذي لـChatGPT

استقالة وخلافات

يشار إلى أن مستثمرين في OpenAI بدأوا يضغطون على مجلس إدارة الشركة لإلغاء قراره بإقالة سام ألتمان من منصب الرئيس التنفيذي، وفقا لمصادر وكالة “بلومبيرغ”.

ويجري بعض المستثمرين، بقيادة “مايكروسوفت” أكبر مساهم في OpenAI محادثات حول إعادة ألتمان إلى منصبه كرئيس تنفيذي بعدما استقال يوم الجمعة رفضا لقرار مجلس الإدارة.

وكان مجلس إدارة OpenAI قد برر الإقالة المفاجئة لألتمان قائلا إنه لم يكن صريحًا دائمًا في اتصالاته مع مجلس الإدارة ما يعيق قدرة المجلس على ممارسة مسؤولياته.

وقد شملت الخلافات، مواضيع أمن الذكاء الاصطناعي وسرعة تطوير التكنولوجيا وكيفية تسويق الشركة.

مايكروسوفت تضغط لإعادة سام ألتمان إلى منصب الرئيس التنفيذي لـ أوبن إيه آي

بعد دعمه من مايكروسوفت | تعرف على سام ألتمان !
مايكروسوفت تضغط لإعادة سام ألتمان إلى منصب الرئيس التنفيذي لـ أوبن إيه آي

يضغط أكبر المستثمرين في “أوبن إيه آي” على الشركة لإعادة سام ألتمان إلى منصبه كرئيس تنفيذي بعد القرار المفاجئ الذي اتخذه مجلس الإدارة بإقالته يوم الجمعة، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

كشف الأشخاص، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لتناولهم معلومات خاصة، أن شركة “مايكروسوفت”، أكبر داعم للشركة الناشئة بحصة تزيد على 10 مليارات دولار، تعمل مع مستثمرين، بما في ذلك “ثرايف كابيتال” و”تايغر غلوبال مانجمنت” لإعادة ألتمان إلى منصبه.

أضاف الأشخاص، أنه في إطار الجهود المبذولة لإعادة الرئيس التنفيذي، يضغط المستثمرون أيضاً لاستبدال مجلس الإدارة الحالي. كذلك، أوضح الأشخاص أن المديرين فكّروا في التنحي، على الرغم من أنهم يرفضون حالياً مثل هذه الخطوة. الوضع متأرجح مع عدم وجود خطط نهائية بعد. فإذا تنحى مجلس الإدارة، يقوم المستثمرون بمراجعة قائمة المديرين الجدد المحتملين؛ وأحد المتنافسين هو بريت تايلور، الرئيس التنفيذي المشارك السابق لشركة “سيلز فورس”.

القرار شكّل صدمةً لألتمان وللمستثمرين

تعرّض مجلس إدارة “أوبن إيه آي” لانتقادات حادة بسبب قراره بتنحية ألتمان، إذ جاء بمثابة مفاجأة للمستثمرين ولألتمان نفسه الذي بذل على مرّ سنوات جهوداً حثيثة لتغيير الشركة من شركة لا تحقق الأرباح إلى شركة ناجحة تجارياً، كما كان القوة الدافعة وراء الأدوات الجديدة التي أحدثت ثورة في الطريقة التي يكمل بها الأشخاص المهام، بدءاً من الواجبات المنزلية وحتى البرمجة. لم تتلقَّ الشركات الداعمة لـ”أوبن إيه آي” خطوة استبعاده بشكل جيد.

أما “ثرايف”، والتي كان من المتوقع أن تقود عرض مناقصة لأسهم الموظفين، فلم تقم بعد بتحويل الأموال، وأوضحت لـ”أوبن إيه آي” أن رحيل ألتمان سيؤثر على إجراءاتها.

تعمل “ثرايف”، وهي أكبر مستثمر في “أوبن إيه آي” إلى جانب “مايكروسوفت”، على إعادة كل من ألتمان وغريغ بروكمان، رئيس الشركة الناشئة الذي استقال يوم الجمعة احتجاجاً.

قال بعض الأشخاص إن ألتمان منفتح على العودة إلى الشركة، إلا أنه في حال عودته، سوف يطلب إجراء تغييرات في طريقة إدارة الشركة.

موظفون يغادرون “أوبن إيه آي”

أفادت المصادر بأن الرئيس التنفيذي لشركة “مايكروسوفت” ساتيا ناديلا كان على اتصال مع ألتمان، وتعهد بدعمه في أي خطوات يتخذها بعد ذلك. تفاجأ ناديلا بقرار مجلس الإدارة، وفقاً لأشخاص مطلعين على الوضع.

من جهتهم، رفض ممثلو شركة “أوبن إيه آي” ومقرها سان فرانسيسكو، وشركة “مايكروسوفت” ومقرها ريدموند بولاية واشنطن، ومعهما “ثرايف” و”تايغر غلوبال” التعليق، كما لم يستجب تايلور لطلب التعليق أيضاً.

غادر العديد من الموظفين، بما في ذلك بروكمان، المؤسس المشارك لـ”أوبن إيه آي”، الشركة احتجاجاً على الإطاحة بألتمان. وقالت المصادر إن الاستقالات يُرجح أن تستمر.

في حال عدم عودته إلى الشركة، يفكر ألتمان في إطلاق مشروع جديد، ربما مع موظفين سابقين في “أوبن إيه آي” وفقاً للعديد من الأشخاص. وفي بيان على موقع “إكس”(“تويتر” سابقاً)، قال صاحب رأس المال الاستثماري فينود خوسلا إن شركته تريد عودة ألتمان إلى “أوبن غيه آي”، ولكنها ستدعمه في كل ما يفعله بعد ذلك.

لا مخالفات في سجل سام ألتمان

ذكرت مجلة “فوربس” وموقع “ذا فيرج” في وقت سابق بعض التفاصيل حول الحملة لإعادة ألتمان إلى منصبه.

وفي مذكرة إلى موظفي “أوبن إيه آي” يوم السبت، قال براد لايتكاب، الرئيس التنفيذي للعمليات، إن إقالة ألتمان “لم تأتِ رداً على مخالفات” أو ممارسات مالية أو ممارسات سلامة للشركة. وقال إن قرار إجبار ألتمان على الاستقالة “فاجأنا جميعاً”، وقد تحدث منذ ذلك الحين مع مجلس الإدارة لفهم قراره بشكل أفضل، وفقاً للمذكرة التي اطلعت عليها بلومبرج.

وكتب “لايتكاب”: “لقد كان هذا بمثابة انهيار في التواصل بين سام ومجلس الإدارة”، مضيفاً أن “(مايكروسوفت) ستظل ملتزمة تماماً” كمستثمر.

مايكروسوفت تضم ألتمان بعد إقالته من OpenAI

أعلن المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، ساتيا ناديلا، الاثنين، ضم مؤسس شركة OpenAI التي أطلقت منصة الذكاء الاصطناعي التوليدي ChatGPT ومديرها التنفيذي المُقال سام ألتمان، وأيضاً مدير الشركة، جريج بروكمان، ليرأسا قطاعاً جديداً لأبحاث الذكاء الاصطناعي المتطورة.

يأتي إعلان ناديلا بعد ساعات من إعلان مجلس إدارة OpenAI، فشل مفاوضاتها مع ألتمان بشأن عودته إلى منصبه، بعد إقالته، يوم الجمعة الماضي، على خلفية توجيه اتهام بأنه “لم يكن دائماً صريحاً مع المجلس، ما أعاق قدرته على الوفاء بمسؤولياته”.

وأكد مدير مايكروسوفت أن ألتمان وبروكمان سيعملان مع عدد من “زملائهم”، وهو ما يشير إلى احتمالية أن تقوم الشركة الأميركية بتعيين موظفي OpenAI الذين استقالوا من مناصبهم.

وفي بيان رسمي، وعد ناديلا بأن الشركة ستبذل قصارى جهدها لتزويد ألتمان وبروكمان وفريقهما بالموارد اللازمة للنجاح في تحقيق أهدافهما.

في الوقت ذاته، قال ناديلا إن مايكروسوفت ملتزمة بتعاونها مع OpenAI الناشئة التي استثمر فيها عملاق Windows أكثر من 10 مليارات دولار.

وتابع بقوله: “ملتزمون بشراكتنا مع OpenAI، ولدينا ثقة في خريطتنا للمنتجات المستقبلية، وفي جميع خدماتنا التي أعلناها خلال مؤتمرنا للمطورين Ignite 2023، وكذلك في دعمنا المستمر لجميع شركائنا وعملائنا. نتطلع أيضاً إلى معرفة إيميت شير (المدير المؤقت الجديد للشركة) وفريقه الإداري والعمل معهم”.

وأعاد ألتمان نشر تغريدة ناديلا، وعلق قائلاً: “المهمة مستمرة”.

وفشلت المفاوضات بين ألتمان وإدارة OpenAI، بعد رفض 4 أعضاء بالمجلس، التخلي عن مناصبهم، وكذلك عودة ألتمان لإدارة الشركة.

ووصلت المفاوضات إلى طريق مسدود خلال اجتماع، الأحد، حيث تم إعلان إيميت شير، المدير التنفيذي السابق لمنصة “تويتش”، مديراً مؤقتاً لشركة OpenAI، بدلاً من ميرا موراتي مديرة التقنية بالشركة، ومن المرجح أن يعود هذا الإجراء إلى تأييد موراتي الملحوظ لألتمان، بحسب موقع “ذي إنفورميشن”.

وأبلغ المجلس، موظفي الشركة بأن عزْل ألتمان هو “السبيل الوحيد” لتحقيق الهدف الرئيسي للشركة وهو الوصول إلى تطوير الذكاء الاصطناعي العام AGI ذي الفائدة واسعة النطاق.

خطة العمالقة لإعادة عراب الذكاء الاصطناعي إلى منصبه

خطة العمالقة لإعادة عراب الذكاء الاصطناعي إلى منصبه
خطة العمالقة لإعادة عراب الذكاء الاصطناعي إلى منصبه

نقلت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية عن مصادر مطلعة، أن مستثمرين في شركة أوبن إيه آي ” OpenAI” يعملون في الوقت الحالي على “التخلص من مجلس الإدارة، وإعادة سام ألتمان إلى منصبه رئيسا تنفيذيا”، للشركة الواعدة في مجال الذكاء الاصطناعي.

ونقلت شبكة CNBC عن مصادر مطلعة، فإن Microsoft و Tiger Global وventure firm Thrive Capital، هم من ضمن العديد من كبار الداعمين لـOpenAI الذين يسعون إلى إعادة ألتمان مجدداً إلى منصبه.

كما أشارت المصادر إلى أن Sequoia Capital تواصلت أيضاً مع ألتمان، وتدعم عودته، وكذلك رئيس الشركة جريج بروكمان الذي تقدم باستقالته فور قرار الإطاحة بألتمان..

وأخطرت Sequoia شركة مايكروسوفت بأنها ستدعم جهود إعادة ألتمان وبروكمان إلى منصبيهما.

وقال موقع ذا فيرج التقني إن ألتمان متردداً بشأن العودة إلى المنصب وأنه سيشترط إجراء تغييرات في الحوكمة.

وكانت شركة “أوبن إيه آي” (OpenAI)، أعلنت الجمعة، رحيل الشريك المؤسس لها، سام ألتمان، بعد أن وصفه مجلس الإدارة بأنه “لم يكن صريحا دوما في تواصله”.

وذكرت الشركة عبر منشور في مدونتها، أن “مجلس الإدارة لم يعد يثق بقدرته على مواصلة قيادة أوبن إيه آي”.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن مديرة قسم التكنولوجيا لدى الشركة، ميرا موراتي، سوف تتسلم بشكل فوري منصب رئيس تنفيذي مؤقت.

وشارك ألتمان في تأسيس “أوبن إيه آي” قبل 8 سنوات، وكان يعتبر رائدا ومحركا لثورة الذكاء الاصطناعي، وفق تعبير “وول ستريت جورنال”.

وتعتمد خطة جبهة الضغط المؤيدة إعادة ألتمان، على “التخلص من مجلس إدارة المنظمة غير الربحية التي تشرف على OpenAI، وإعادة تثبيت ألتمان وشريكه المؤسس للشركة، جريج بروكمان”.

وقال أحد المشاركين في جهود إعادة ألتمان: “منذ لحظة إقالة سام، بدأنا تحركات لإعادته، إذ إن كبار المستثمرين في الشركة، بما في ذلك ثرايف كابيتال (Thrive Capital) و تايجر غلوبال (Tiger Global) وسيكويا (Sequoia Capital)، كانوا على اتصال مع مايكروسوفت وألتمان خلال عطلة نهاية الأسبوع، لاستكشاف الخطوات التالية المحتملة”.

أحد الأشخاص، وهو مستثمر رائد في OpenAI، واثق من أن “بإمكانه التخلص من مجلس الإدارة وإعادة ألتمان وبروكمان إلى منصبيهما، قبل انتهاء عطلة نهاية الأسبوع”.

وأضاف المصدر أن “المستثمرين يأملون في أن يعود ألتمان إلى الشركة التي كانت محور حياته، مع بقاء ميرا موراتي”.

ماسك : يجب كشف أسباب طرد الرئيس التنفيذي لشركة ChatGPT

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد