تخطى إلى المحتوى

استهداف حزب الله لجنود إسرائيليين بالمدفعية الثقيلة

حزب الله

أعلن “حزب الله” اللبناني استهداف مجموعة من الجنود الإسرائيليين بالقذائف المدفعية في موقع المالكية شمال إسرائيل.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أعلنت سقوط صواريخ من لبنان على منطقة المالكية.

كذلك تجدر الاسارة أيضا إلى دويّ صفارات الإنذار في الجليل الغربي بالقرب من الحدود مع لبنان، في وقت سابق من مساء الثلاثاء.

ونعى حزب الله الثلاثاء أحد مقاتليه جراء قصف إسرائيلي على جنوب لبنان، بعد ساعات من ضربة استهدفت دراجة نارية وأوقعت قتيلا، وفق الوكالة الرسمية، على وقع ارتفاع منسوب التوتر الحدودي مع شنّ الكيان الصهيوني لضربات موجهة في الأيام الأخيرة.

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة (حماس) في السابع من أكتوبر في قطاع غزة، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام في تقرير خاص بأن “غارة من مسيرة معادية” استهدفت “دراجة نارية” في الناقورة في جنوب لبنان، ما أدى إلى “سقوط قتيل وجريح”، بدون أن تحدّد ما إذا كانا مدنيين أو مقاتلين.

ونعى حزب الله لاحقا في بيان مقاتلا “من مدينة صور وسكان بلدة الناقورة في جنوب لبنان”.

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف “مخرب لحزب الله في الناقورة جنوب لبنان”.

وتشهد مناطق في جنوب لبنان قصفا إسرائيليا كثيفا منذ ليل الجمعة أسفر عن مقتل أربعة مدنيين على الأقل.

ومنذ بدء التصعيد، قُتل 455 شخصا على الأقل في لبنان، بينهم 88 مدنيا و295 مقاتلا من حزب الله على الأقل، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات حزب الله ومصادر رسمية لبنانية.

ومن جانبه، أعلن الجانب الإسرائيلي مقتل 14 عسكريا و11 مدنيا.

استهداف موقع بيّاض بليدا الإسرائيلي بقذائف المدفعية

استهداف حزب الله لجنود إسرائيليين بالمدفعية الثقيلة

قال حزب الله في بيان له عبر قناته على تليجرام: “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، ورداً على ‏الاغتيال الذي نفذه العدو الصهيوني في بلدة الناقورة اليوم، استهدف ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية اليوم ‏الثلاثاء 4-6-2024 مقر قيادة كتيبة ليمان المستحدث بقذائف المدفعية وأصابوه إصابة مباشرة”. ‏

كما عرض حزب الله مشاهد من عملية استهداف منصات القبة الحديدية بمربض الزاعورة في الجولان السوري المحتل.

وتفجر قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين جيش الكيان الصهيوني يأتي و من ناحية وجماعة «حزب الله» وفصائل فلسطينية مسلحة في لبنان من جهة أخرى مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وقال الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق ، إن منظومة الدفاع الجوي التابعة له اعترضت طائرة مسيرة تسللت من لبنان إلى شمال إسرائيل.

تفاصيل ضربة “العمق” ضد حزب الله تثير الجدل

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد