تخطى إلى المحتوى

أزمة “الذئاب الرمادية” تتسع و ألمانيا تستدعي سفير تركيا

الذئاب الرمادية

بسبب إيماءة “تحية الذئب” ، التي قام بها لاعب تركي إذ و استدعت ألمانيا سفير تركيا في برلين، الخميس خلال إحدى مباريات بطولة أوروبا 2024، وذلك قبل أيام من زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبرلين لحضور مباراة بلاده المقبلة.

وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا مع المدافع التركي مريح ديميرال، بعد قيامه بإيماءة بيده على شكل رأس ذئب احتفالا بتسجيله هدفا خلال مباراة بطولة أوروبا ضد النمسا الثلاثاء.

وترتبط هذه الإيماءة بتنظيم “الذئاب الرمادية”، وهو الذراع الشبابي القومي المتطرف لحزب الحركة القومية التركي، أحد حلفاء حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه أردوغان.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية في منشور على منصة “إكس” للتواصل الاجتماعي استدعاءها للسفير التركي، غداة قيام وزارة الخارجية التركية بالإجراء ذاته مع السفير الألماني في أنقرة.

وقالت: “بصفتنا مضيفين لبطولة كأس أوروبا 2024، فإننا نرغب في أن تكون الرياضة عاملا للوحدة”.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان خاص عن إن الطريقة التي تعاملت بها السلطات الألمانية مع ديميرال “تضمنت تعصبا ضد الأجانب”، وإن التحقيق الذي فتحه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم غير مقبول.

وتدافع الوزارة عن الإيماءة التي قام بها ديميرال باعتبارها رمزا تاريخيا وثقافيا لا يستهدف أحدا خلال احتفاله في المباراة.

وانتقدت وزيرة الداخلية الألمانية إيماءة ديميرال على منصة”إكس” للتواصل الاجتماعي قائلة: “استغلال بطولة أوروبا لأغراض عنصرية أمر مرفوض بشكل قاطع”.

وتأسس تنظيم “الذئاب الرمادية” في الستينيات، وكان ضالعا في أعمال عنف سياسية بين اليساريين والقوميين في تركيا تسببت في مقتل نحو 5 آلاف شخص خلال فترة انقلاب عام 1980.

والتنظيم محظور في فرنسا، ورمزه محظور في النمسا.

وذكرت وزيرة الداخلية أنه رغم أن تحية الذئب ليست محظورة في ألمانيا، فإن التنظيم يخضع للمراقبة.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية وتركية أن أردوغان يعتزم التوجه إلى برلين، السبت، لحضور مباراة تركيا وهولندا في ربع نهائي بطولة أوروبا.

أردوغان يعلق

أردوغان
أردوغان

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن العقوبات ضد ديميرال هي عقوبة على بنية تركيا. تأتي تلك النصريحات بناءا على واقعة احتفال لاعب منتخب تركيا ميريح ديميرال بإشارة “تحية الذئب”،

وقال أردغان خلال رحلة عودته من العاصمة الألمانية برلين بعد حضور لقاء منتخب تركيا ضد نظيره الهولندي إن: “العقوبة التي صدرت في حق ميريح هي ليست له شخصيا، بل إنها عقوبة على بنية تركيا باعتبارها أمة”.

وأضاف أردوغان أنه “إذا كان الموضوع هو معاقبة إشارة “الذئب الرمادي”، فالألمان لديهم نسر، فهل تعاقبون النسر؟ لا، والفرنسيون لديهم ديوك، هل تعاقبون الفرنسيين بقولكم: “لماذا لديكم ديوك؟”.

وأوضح الرئيس التركي أن “نهج الغرب تجاهنا من حيث العقلية لم يتغير قط حتى اليوم. فالعقوبة التي فرضوها على اللاعب التركي ميريح ديميرال (بسبب إشارة الذئب الرمادي) هي عقوبة مقررة منذ اللحظة الأولى”.

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” إيقاف ديميرال مباراتين بعد احتفل بإشارة “تحية الذئب”، عقب تسجيله هدفين في مباراة النمسا، ليرسل فريقه إلى دور الثمانية للمرة الأولى منذ 2008.

جدل احتفال “تحية الذئب”

وقد تسبب احتفال اللاعب التركي بإشارة ” تحية الذئب” في جدل واسع بسبب مضمونها السياسي.

وترتبط هذه الإشارة بتنظيم “الذئاب الرمادية”، وهو الذراع الشبابي القومي المتطرف لحزب الحركة القومية التركي، وهو مقرب من الحزب الحاكم حاليا.

وتأسس التنظيم في الستينيات، وكان ضالعا في أعمال عنف سياسية بين اليساريين والقوميين في تركيا تسببت في مقتل نحو 5 آلاف شخص خلال فترة انقلاب عام 1980.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر على منصة “إكس”: “لا مكان لرموز المتطرفين اليمينيين الأتراك في ملاعبنا”.

وذكرت وزيرة الداخلية أنه رغم أن تحية الذئب ليست محظورة في ألمانيا، فإن التنظيم يخضع للمراقبة.

كوبا أمريكا 2024 | البرازيل وأوروجواي فى ربع النهائي

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد