تخطى إلى المحتوى

Spacetop أول كمبيوتر معزز للواقع في العالم يثير الجدل !

Spacetop أول كمبيوتر معزز للواقع في العالم يثير الجدل !

 

في مقالنا لهذا اليوم الاربعاء والذي نسلط الضوء من خلاله على Spacetop وهو اول كمبيوتر معزز الواقع في العالم والذي اثار الجدل من خلاله طالب الماجستير العراقي في قسم البرمجيات ابو بكر صائب عيسى من خلال بحث اجراه  الاخير مؤخرا عن اول كمبيوتر معزز للواقع في العالم أذ و في عصرنا الحالي، يبدو أن التكنولوجيا تتطور بسرعة كبيرة، وأحدث الابتكارات قد أدت إلى إعادة تعريف مفهوم الحواسيب المحمولة. هنا يأتي دور Spacetop، الجهاز الذي تم تصميمه ليكون أنيقًا ومبتكرًا في آن واحد.

يأتي هذا الاختراع Spacetop بتصميم مبسط يحتوي فقط على لوحة مفاتيح ولوحة تعقب، دون وجود شاشة تقليدية. بدلاً من ذلك، يأتي مع نظارات واقع افتراضي عالية الدقة. ما يميز هذا الجهاز هو أنه يمكنك وضع النظارات واستعراض شاشة افتراضية ضخمة بحجم 100 بوصة أمامك، حيث يمكنك العمل على عدة نوافذ عالية الدقة متراكبة على العالم الواقعي الافتراضي

بمجرد وضعك للنظارات فأن أفضل وصف لتجربة استخدام جهاز Spacetop، الذي يعمل بنظام تشغيل مخصص يُسمى Spacetop OS ، هو كما لو كان هناك جهاز عرض عملاق يقوم بإطلاق شاشة الكمبيوتر الخاصة بك في الهواء أمامك. هذا العرض يبقى ثابتًا في مكانه – لا يتحرك معك إذا مشيت بعيدًا – وسترى أجزاء مختلفة عندما تحرك رأسك بفضل كاميرا تتبع حركات رأسك.

تكبير الشاشة يزيد (كما لو كنت تكبر شاشة سطح المكتب في نظام ويندوز، مما يظهر المزيد من العناصر بأحجام أصغر) عندما تتحرك إلى الوراء ،ويتقلص عندما تتحرك للأمام. وإذا ابتعدت بعيدًا، يمكنك رؤية عدد ضخم حقًا من علامات التبويب والتطبيقات في نفس الوقت، بمحتوياتها صغيرة جدًا حتى يصعب قراءتها. هذا مختلف عن الجهاز العارض بالطبع، لأنك أنت الوحيد الذي يمكنه رؤية ما يتم عرضه

من أبن اتت الفكرة ؟ 

تطلق شركة Sightful للتفاعل بين الإنسان والكمبيوتر منتجها الأول Spacetop وهو عبارة عن علامات تبويب “كمبيوتر محمول للواقع المعزز” بدون شاشة وتعرض عبر شاشة افتراضية 100 بوصة، والكمبيوتر المحمول إذا كان يمكنك تسميته – هو سطح أجهزة ولوحة مفاتيح كاملة الحجم بزوج من نظارات NReal المخصصة، و تظهر علامات تبويب مشروع النظارات مباشرة أمام أي شيء ينظر إليه المستخدم بينما يظل غير مرئي لأي شخص آخر.

من ناحية المواصفات ، يعمل Spacetop على تشغيل Snapdragon 865 مقترنًا بوحدة معالجة رسومات Adreno 650 وذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 8 جيجابايت وتخزين 256 جيجابايت ، مما يضعه في نفس الفئة مثل بعض الهواتف الذكية القادرة بالفعل على قيادة نظارات الواقع المعزز، ومع ذلك فهو ليس بحجم الهاتف الذكي حيث يبلغ ارتفاعه 1.57 بوصة ، وعرضه 10.47 بوصة ، وعمقه 8.8 بوصة ، ويزن 3.3 أرطال ، وهو نفس الكثير من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وفقا لتقرير engadget.

ومن الواضح أن شركة Sightful تسعى لتحقيق نجاح كبير في سوق العمل من المنزل أو في أي مكان. “أجهزة الكمبيوتر المحمولة هي حجر الزاوية في حياتنا العملية اليومية ، ولكن التكنولوجيا لم تتطور مع العصر الحديث ، والعمل من أي مكان ، ومسائل الخصوصية ، وعقلية” محارب الطريق “.

وفي الوقت نفسه ، فإن الواقع المعزز مليء بالإمكانيات والوعد ولكن لم يتم العثور بعد على حالة الاستخدام اليومي الخاصة به ، وقال تامير برلينر ، المؤسس المشارك Sightful الذي عمل سابقًا في كل من Leap Motion و Primesense. “نحن في اللحظة المثالية لتحول نموذجي كبير في جهاز نعرفه ونحبه جميعًا.”

في الوقت الحالي ، يتوفر Spacetop فقط للشراء لـ 1،000 من المستخدمين الأوائل من خلال برنامج قائم على التطبيق، وفي الوقت الحالي ليس لدينا أي معلومات عن التكلفة التي سيكلفك ذلك ، أو متى ستتمكن من الحصول عليها ، لكننا سنشاهد هذا المشروع باهتمام لمعرفة ما إذا كان سينجح مثلمت ينجح الكثير من الآخرين.

أول حاسوب محمول يستخدم الواقع المعزز بدلًا من الشاشة

أول حاسوب محمول يستخدم الواقع المعزز بدلًا من الشاشة

وطوَّر الحاسوب المحمول المميز فريق يضم أكثر من 60 خبيرًا في الحوسبة المكانية، ومن ذلك: موظفون سابقون لدى عمالقة التقنية، مثل: آبل، ومايكروسوفت، و(ماجيك ليب) Magic Leap.

وتقول الشركة الناشئة، التي مقرها تل أبيب، إن (سبيستوب) يمثل الجيل التالي من الحوسبة الشخصية، وأول تطبيق للواقع المعزز الذي يلائم حياة المستخدمين اليومية بسلاسة.

وأوضحت (سايتفول) أن العتاد المخصص والبيئة المكانية جعلت (سبيستوب) Spacetop يستفيد من الواقع المعزز لإزالة القيود المادية التي تعاني منها أجهزة الحاسوب المحمولة التقليدية.

ونتيجة لذلك، فإن (سبيستوب) Spacetop يُعدّ الحاسوب المحمول الأول من نوعه في السماح للمستخدمين بالاستفادة من مساحة العمل الافتراضية الضخمة ومن الخصوصية اللتين صُممتا وخُصِّصتا لزيادة إبداعهم، وذلك بغض النظر عن مكان وجودهم؛ كل ذلك في حاسوب محمول ذي شكل مألوف.

وتقول الشركة إن (سبيستوب) صُمم بصورة خاصة لمواكبة نزعة «العمل من أي مكان»، وهو يستفيد استفادة كاملة من الواقع المعزز لتحويل العالم من حول المستخدمين إلى مكتب منزلي محمول.

مع شاشة افتراضية تزيد مساحتها عن 100 بوصة، تقول (سايتفول) إن مستخدمي (سبيستوب) يصممون بأنفسهم بيئة عملهم المثالية لجعلها مرتبة ومنظمة بالطريقة الدقيقة التي تساعدهم على التركيز والقيام بأفضل ما لديهم.

وأضافت الشركة أنه يمكن لمستخدمي (سبيستوب)، الذين لا تُقيدهم شاشات الحواسيب الشخصية المحمولة التي تأتي بمقاس يتراوح بين 13 و16 بوصة، والتي تؤدي إلى «علامات تبويب لا نهاية لها، وتطبيقات مدفونة، وتبديل مستمر بين النوافذ»، التركيز في عملهم بفضل إمكانية عرض التطبيقات الرئيسية كافة والوصول إليها في أي لحظة.

وتقول الشركة إن (سبيستوب) يعمل بسلاسة وبداهة كأي حاسوب محمول، ولكن يمنح المستخدمين إمكانية الاستمتاع بتجربة الواقع المعزز بدون الحاجة إلى إيماءات معقدة لكي يتعلموها أو عتاد خارجي أو برامج مدمجة في الأجهزة غير المعدة للواقع المعزز.

حاسوب محمول

حاسوب محمول

ويمكن لمستخدمي الحاسوب أيضًا استخدام الواقع المعزز للحصول على تجربة متعددة الشاشات بغض النظر عن اتساع المكان الذي يجلسون فيه أو ضيقه. ثم إن بيئة عمل الحاسوب، التي تسميها الشركة (كانفاس) Canvas، مخفية تمامًا، إذ لا يمكن لأي أحد أن يرى ما يراه المستخدم، مما يريح المستخدمين من قلق المتطفلين الذي يسترقون النظر حين العمل مع الحواسيب المحمولة التقليدية.

يتم تلخيص نتائج تجربة المستخدم بالنقاط التالية :

1- واقع افتراضي بديهي: يعمل Spacetop بسلاسة وبشكل بديهي مثل جهاز كمبيوتر محمول. يستمتع المستخدمون بتجربة مألوفة ولكن موسعة بشكل كبير في مجال الواقع المعزز دون الحاجة إلى تعلم تحكمات الإيماء المعقدة، ودون الحاجة إلى تكامل أجهزة أو برامج خارجية بشكل مربك مع أجهزة غير داعمة للواقع المعزز.

2- مساحة عمل رقمية غير محدودة: يمكن لمستخدمي Spacetop حمل مجموعة من الشاشات بحجم يلبي متطلبات عملهم، سواء كانوا يجلسون على أريكة في منزلهم أو يعملون أثناء تناول الإفطار في مقهى محلي أو يتماشون مع مقاعد الطائرة أثناء رحلة عبر البلاد.

3- الخصوصية بالتصميم: بيئة العمل في Spacetop، المسماة القماش (Canvas)، وعمل المستخدم تكونان غير مرئيين تمامًا بالنسبة لأولئك الذين لا يستخدمون الجهاز. لا توجد بعد أعين فضولية من الجيران، ولا حاجة لاستخدام شاشات الخصوصية.

بفضل هذا الجهاز، لن تحتاج بعد الآن إلى شاشة كبيرة أو جهاز كمبيوتر مكتبي ضخم لتجربة مستوى عالٍ من الإنتاجية. ببساطة ضع النظارات وابدأ في العمل أينما كنت. إن Spacetop ليس مجرد مفهوم للمستقبل، بل هو هنا بالفعل ويمثل نقلة نوعية في عالم الحواسيب المحمولة و الواقع الافتراضي 

أحدث برامج اللغة العربية بالذكاء الاصطناعي بقيادة ألأمارات

 

 

صحيفة العراقوكالة الاستقلال      |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  | سعر الدولار في بغداد