You are here
Home > اخبار سياسية > 7 سنوات سجن لكاتب كويتي هارب للامارات

7 سنوات سجن لكاتب كويتي هارب للامارات

أصدرت محكمة الجنايات في الكويت حكماً بالسجن لمدة سبع سنوات مع الشغل والنفاذ على الكاتب الصحافي الكويتي فؤاد الهاشم،الذي يكتب بالوطن الكويتية وذلك بتهمة الإساءة للعلاقات الكويتية مع قطر وإهانة وشتم أمير قطر ووالده ووالدته عبر موقع “تويتر”.

وقال فؤاد الهاشم، عبر موقع “تويتر”، قبل تلاوة القاضي محمد غازي المطيري حكم السجن الصادر بحقه: “لأول مرة من سنوات أنام بهدوء دون إزعاج مندوب محكمة ليبلغني بشكوى وقضية من حمد بن جاسم أو جاسم بودى أو عدنان عبد الصمد أو عبد السلام قورة أو بشار كيوان أو فيصل المسلم أو يكيكى! أنا الآن أنام ملء جفوني تحت ظل محمد بن زايد ومحمد بن راشد وخلف الحبتور وكل عيال زايد”.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية قد أصدرت أمراً بالضبط والإحضار بحق فؤاد الهاشم قبل أشهر عدة، بسبب عدم امتثاله لأوامر المحكمة بالحضور، لكنه نجح في الهروب إلى الولايات المتحدة الأميركية والاستقرار في مدينة نيويورك على نفقة السلطات الإماراتية، ومن ثم اللجوء إلى الإمارات والإقامة فيها والدفاع عنها مقابل “عطايا حكومية”.

وستطالب الحكومة الكويتية عبر الإنتربول الإمارات بتسليم المتهم فؤاد الهاشم لديها، خصوصاً أن هناك اتفاقية أمنية بين الكويت والدول الخليجية تنصّ على تسليم كافة المطلوبين للعدالة في كل بلد. ومن المستبعد، بحسب مراقبين، أن توافق السلطات الإماراتية على تسليم الهاشم للكويت، خصوصاً أنه يعد أحد رؤوس الحربة في الحملة ضد قطر عقب حصارها.

ويعد الهاشم، وهو كاتب عمود صحيفة كويتي منذ الثمانينيات، أكثر الصحافيين إثارة للجدل وتقلباً في المواقف والآراء، إذ اشتهر بألفاظه الخارجة عن العادات الكويتية وإساءاته المكررة للسياسيين الكويتيين.

كذلك اشتهر بكونه أحد أكثر الكتاب المؤيّدين لمد جسور العلاقات مع إسرائيل، وأيّد ضمنياً وعلنياً أكثر من مرة حروب الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة، إلى أن انتهى به الحال مطروداً من صحيفة “الوطن” التي عمل فيها لمدة ثلاثين عاماً، وذلك على خلفية شتمه والدة مالك الصحيفة نفسها، وهو ما أدى إلى تلقّف وسائل إعلام إماراتية وسعودية له، ليتخذ منها منبراً لمهاجمة خصومه.

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top