4 مقالات عن العراق في الصحف العربية يوم السبت

4 مقالات عن العراق في الصحف العربية يوم السبت

ت عنوان المقالة او الافتتاحية اسم الكاتب مكان النشر
1 الانسحاب الأمريكي المفاجئ من العراق
يوسف علي يوسف

راي اليوم
أثيرت تساؤلات كبيرة حول سبب انسحاب القوات الألمانية في 7 يناير من العام الحالي، حيث اتخذت الحكومة الألمانية قرار مفاجئ عن سحب قواتها القليلة من العراق الى الأردن والكويت المجاورتين للعراق، حيث ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) ” ألمانيا تعتزم سحب قواتها الصغيرة في العراق الى الأردن والكويت”
مر ذلك الحدث دون أي تعليق من قبل الجانب الأمريكي أو قوات التحالف، بالرغم من حدوث ذلك دون إنذار مسبق وهذا ما ثار الرأي العام والمراقبين.
البعض المراقبين رمى سهمه بأتجاه انفكاك ألمانيا عن دعم أمريكا والبعض الآخر رماه بأتجاه الاتفاقيات السرية الأمريكية-الألمانية، لكن جميع الآراء كانت مجرد تخمين.
لكن ما حدث يوم الأحد 29 مارس بادرت الحكومة الأمريكية خطوة مشابهة لخطى الحكومة الألمانية حيث اقدمت قيادة القوات الأمريكية على سحب قطاعاتها المتواجدة في قاعدة (كي 1) في مدينة كركوك وتسلمها الى القوات العراقية، وايضاً قاعدة (التاجي) في بغداد، وقاعدة (القيارة) في نينوى، وباشرت القوات المتواجدة في قاعدة (بلد) الجوية في صلاح الدين بالانسحاب، ويقتصر وجود هذه القوات على قاعدتي (عين الأسد) في الأنبار وقاعدة (حرير) في أربيل.
ومن جانب اخر أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد في تاريخ 27 مارس وتحت إطار (فايروس كورونا) تنبيه : “أمرت وزارة الخارجية بمغادرة موظفي الحكومة الأمريكية الغير الأساسيين في السفارة الأمريكية في بغداد ومركز بغداد للدعم الدبلوماسي والقنصلية العامة في أربيل”.
قسم كبير من المحللين يشير على أن سبب انسحاب موظفي السفارة الأمريكية في بغداد يعود إلى (فايروس كورونا) وقسم آخر نسب الموضوع إلى (هناك امر كبير سوف يحدث)
الانسحاب المفاجئ للقوات الأمريكية من قواعدهم بلا سابق إنذار، وانسحاب موظفي السفارة الأمريكية في بغداد تثير شكوك البعض حول ما هو سبب هذه الإجراءات؟
هل أنها بداية حرب جديدة بتكتيك مختلف؟
أم ان الحكومة الأمريكية غيرت سياستها حول موضوع قواعدها العسكرية في العراق؟
بعض المحللين يشير الى ان الحكومة الأمريكية اتخذت هكذا قرار من اجل القيام بعملية ضد المليشيات التابعة الى النظام الإيراني وللحفاظ على قواتها المتواجدة في العراق من ضربات مماثلة للضربات السابقة التي قامت بها مليشيات تابعة للنظام الإيراني، والبعض الآخر يعزي الأمر الى فايروس كورونا ويتخذ تواجد القوات الأمريكية في قاعدتي عين الأسد وحرير كدليل للأمر، والبعض الآخر ينسب الأمر الى تكتيك مختلف لحكومة ترامب.
وبالرغم من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول عدم موافقته بالانسحاب ألأمريكي من العراق حيث صرح الأخير في 6 يناير الماضي “إذا طلبوا منا المغادرة”: يجب دفع مقابل، وقال ايضاً، على متن الطائرة الرئاسية،معقباً على الموضوع ذاته “إذا طلبوا منا المغادرة، إذا لم نفعل ذلك بطريقة ودية للغاية، سوف نفرض عليهم عقوبات، لم يسبق لها مثيل من قبل”، مضيفًا “ستجعل العقوبات الإيرانية تبدو هينة بعض الشيء”.
هل جاء هذا الانسحاب بعد وصول الحكومة العراقية إلى طريقة ودية للانسحاب الأمريكي كما نوه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟
وأكد ترامب في الوقت ذاته في تصريحاته “نحن لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا مقابل ذلك”.
هل ان الحكومة العراقية دفعوا المقابل من اجل الانسحاب في ضل هذه الظروف الغامضة وظروف الحكومة العراقية الغير واضحة الملامح؟
بالرغم من ان الحكومة العراقية تصارع مشاكل في التشكيلة الوزارية، وايضاً انشغال الشارع منذ قرابة الستة اشهر بموضوع المظاهرات في اغلب المحافظات العراقية، وما يتبعه تخبط للحكومة العراقية حول الفشل الحاصل في اختيار رئيس وزراء مناسب لتشكيل كابينة وزارية تتناسب مع مطالب المتظاهرين من اجل تقنين حجم الأزمة الحاصلة في البلد قررت الحكومة الأمريكية قرار الانسحاب في هذا الوقت.
لذا الانسحاب الأمريكي المفاجئ من القواعد العسكرية يثير الكثير من التساؤلات لدى المراقبين والمحللين بالرغم من الحجم الكبير من تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب الرنانة.
ت عنوان المقالة او الافتتاحية اسم الكاتب مكان النشر
2 بومبيو الغبي يكيل الاهانات للعراق بسوقية معلمه النصاب
بسام ابو شريف
راي اليوم

ب
في الوقت الذي يعاني منه الشعب الاميركي (بعماله وفقرائه والمشردين في الشوارع والساكنين جوانب الطرقات ومواقع المزابل)، من وباء الكورونا تنهال سوقية حاكم البيت الأبيض الصهيوني ترامب على الشعوب الأخرى، والمنظمات العالمية وكأنه آل كابوني أو كليوني أو زعماء الكلولوكس كلان، فقرر اللص الوقح دونالد ترامب أن يعاقب منظمة الصحة العالمية لأنها كالت المديح للصين، وطريقة معالجتها لأزمة الكورونا ونجاحها في ذلك.
عاقبها بوقف دفع حصة الولايات المتحدة التي تدفع لها كمنظمة من منظمات الأمم المتحدة وبذلك يعمل على عرقلة وتعطيل فاعلية المنظمة الدولية في محاربة الفيروس كورونا ويعرقل مساعدة هذه المنظمة المتواضعة لشعوب العالم (خاصة الدول الفقيرة)، على اقتناء أجهزة وأدوية تساعدها على التصدي لفيروس كورونا .
ليس هذا فحسب بل يجبر أجهزة الاعلام الاميركية التي تسيطر عليها جهات معروفة أهمها وكالة الاستخبارات الاميركية على تكرار كل التفاهات التي يتلفظ بها ، فعلى سبيل المثال كررت ما ادعاه هو من أن منظمة الصحة العالمية أخطأت في خريطتها لمحاربة الكورونا بينما أثبتت وجهة نظره هو صحتها!!، والكل يعلم أنه فشل فشلا ذريعا وحتى هذه اللحظة في تخبطه والحاقه الضرر بالاميركيين جراء آرائه ومواقفه ، فالكل يعلم عدم الجاهزية التي مازالت تكيل للاميركيين مئات القتلى كل يوم، ودولة كبرى عظمى يتغنى بها ترامب تعجز عن تأمين كمامات صحية وأجهزة تنفس ودواء (وهذا لايصدق ولابد أن في الأمر خططا لسرقة الشعب الاميركي)، ويتبجح باصرار (رغم معارضة كافة الجهات الطبية والمؤسسات المسؤولة عن التأكد من صلاحية الدواء – أي دواء ) ، على اعطاء النصيحة بتناول دواء الملاريا وهو غير مخول وغير مؤهل لهذا ، وهذه بحد ذاتها جريمة يجب محاكمته عليها فهي قد تسبب الأذى لمن يتناول هذه الأدوية عير المبرهنة ، ويدعي النجاح الكبير والجميع يعلم أن عدد القتلى يزداد وعدد المصابين يزداد وأن المستشفيات والفرق الطبية تشكو هذه اللغوصة ، والمهزلة التي ننشاهد فصولها كل يوم في مؤتمر صحفي يستهلك ساعات من وقت ترامب ونائبه ووزير الصحة وغيرهم حتى يقذفوا بالكذب والاحتيال والتضليل على العالم من خلال أجهزة اعلام لم يتجرأ واحد من مندوبيهم على توجيه سؤال حول عدم انسانية استمرار قرار العقوبات والحصار المفروضة على شعوب تتصدى للكورونا وهو بأمس الحاجة للأجهزة والأدوية التي يمنع ترامب الشركات والدول من تصديرها لهذه الدول والشعوب التي تعاني من الوباء ، وفي ظل فصول المهزلة هذه وهدر أرواح البشر واعتبار الدولار أهم من الانسان تبرز فضائح حول كيفية توزيع التريليون التي أقرها الكونغرس ولمن تصرف ؟!! ….
كمامات مفقودة وأجهزة تنفس مفقودة والدواء بعيد المنال والأبحاث لاتدعم للاسراع … ويتحدث ترامب عن النجاح !! ، وليس هذا فقط بل يرمي بكل الثقل تحضيرا لمعارك عسكرية وكأنه يقول اذا لم تستطع واشنطن أن تحافظ على تزعمها للعالم عبر محاربة الفيروس فستتزعمه بالقوة العسكرية ، وتطهر هذه جلية فيما نطق به بومبيو العبيط نيابة عن معلمه اللص ، واذاستمع أحد له أمس فسيرى أنه يتعامل مع العراق كمستعمرة من القرن التاسع عشر وأن ترامب هو الذي يقررللعراق من هو رئيس وزرائه ، وأين يقيم قواعده العسكرية وينصب صواريخ باتريوت دون اذن من أحد ….. من يسمح لترامب بهذا ؟؟
كل المسؤولين العراقيين الذين يهادنون المحتل ويتعاونون معه ويتآمرون على الشعب العراقي خدمة لمصالح المحتل …. هؤلاء هم الذين يسمحون للعبيط بومبيو أن يتحدث عن الشعب العراقي البطل بهذه الطريقة المهينة ، وحري برجال المقاومة أن ينتزعوا عن هؤلاء رداء المشيخة بعباءة الطائفية ، وأن يتوجهوا للعراقيين بغض النظر عن الطائفة أو الدين أو القومية ليطالبوهم بتطهير العراق كافة ، ومن ضمنها المؤسسات التي أنشأت سياسيين واحزابا بعد احتلال الاميركان للعراق !! ، فالاميركيون يعتمدون على جيش من العملاء والمرتشين والفاسدين ، ونجد أحزابا انضمت هي الاخرى في الفساد فنشبت الخلافات حول الحصص التي ينهبها كل تنظيم من ثروة الشعب ، والشعب يجوع ويعاني من تراجع الخدمات العامة المقدمة له بسبب هذا النهب ، والأدهى أن هؤلاء يدفعون ثمن ما ينهبونه من مال الشعب – أكثر من نصف دخل العراق لزعماء اللصوص ، وأهمهم ترامب وجونسون .
يا الله ياشعب العراق …. هيا ثر وقاوم واقطع دابر الفساد والفاسدين ، فنوري السعيد كان أقل فسادا ، وأكثر ولاء للعراق … على كل مقاوم شريف أن يعلم أن عمليات نهب ثروة العراق … ثروة شعب العراق هي عمليات مترابطة جدليا : –
نهب الاميركان والانجليز لثروة العراق مرتبط بتمكين فئة معينة من الحكم مقابل رشوتها بمبالغ الفساد وتكاليف مشاريع لاتراها الا في الورق والخرائط ، ولاوجود لها على الأرض … تتحكم اميركا بالعراق بالاحتلال ، ومن خلال هذه الفئة التي تحتل مراكز اولى في الصف الأول في المؤسسات العسكرية والتشريعية والتنفيذية ، وهذا لايعني أن الجميع فاسد ، بل يعني أن مفاتيح المحتلين هي تلك العناصر القيادية الفاسدة التي تتغطى بالأحزاب والكتل والتكتلات والمرجعيات والمشيخة والطائفة !!! .
رحم الله المهندس البطل وأمد بعمر رفاقه الشجعان ، فقد أيقن منذ البداية أن وحدة صف العراقيين هو سر نجاح المقاومة ، وأن لاطريق للانتصار سوى تحشيد العراقيين كونهم أبناء الشعب دون تمييز طائفي ، وتحرير الموصل شاهد على هذا فوحدة الصف بين كافة العراقيين وبين مؤسسة الجيش والحشد ، هي التي دمرت داعش في الموصل وليس التحالف الذي كان يقصف مواقع الجيش والحشد تحت عنوان مساعدتهم !!!
والآن يطلقون من كان لديهم ولدى الأكراد من مجرمي داعش ليعيثوا فسادا، وليحولوا جهود المقاومة بعيدا عن أهدافها التي تتركز في طرد القوات الأجنبية ، ومحاربة التغلغل الصهيوني في العراق، ولاشك أن معركة اخرى تلوح في الأفق لطرد قواعد اميركا واسرائيل من كردستان العراق ، فهذا أمر خطير يحاول عملاء اميركا واسرائيل في صفوف قيادات معينة ألا يثيروه، أو حتى أن يعلقوا عليه.
أمام الحشد وفصائل المقاومة مهام كبيرة تتطلب وضع تصور لحرب عصابات كبيرة فيها عمليات مركزة وقوية ، كما كان يخطط القائدان سليماني والمهندس.
ت عنوان المقالة او الافتتاحية اسم الكاتب مكان النشر
3 تكليف السيد الكاظمي من الناحية الدستورية ومن الناحية السياسية
جواد الهنداوي راي اليوم

تّمَ التكليف وفقاً و متطابقاً لنص المادة76 من الدستور، اولاً و خامساً.
وفقاً للفقرة اولاً من المادة المذكوره، ترشيح السيد الكاظمي جاء من الكتلة النيابية الأكثر عدداً ، وكما بيّنا في مقالات سابقة عن الموضوع ، نحنُ نرى لزومية أنْ يكون المُرشّح من الكتلة النيابية الأكثر عدداً، سواء تم التكليف بموجب اولاً او ثالثاً او خامساً من المادة 76مِنْ الدستور. فشل المرشّح الأول والذي تّمَ اختياره او ترشيحه من الكتلة الأكثر عدداً في نيل ثقة مجلس لا يفقد حق الكتلة النيابية الأكثر عدداً في اختيار مرشح آخر، وتقديمه الى السيد رئيس الجمهورية، ليقوم السيد رئيس الجمهورية بتكليفه بتشكيل الحكومة على أمل نيل المرشح والمُكّلف ثقة مجلس النواب، تسميّة مُرشّح لرئيس الوزراء هو من صلاحية مجلس النواب، ومن خلال الكتلة النيابية الأكثر عدداً، وليس من صلاحية رئيس الجمهورية، ولذا اعتبرنا في مقالنا السابق، بتاريخ 2020/4/6 بأنَّ قيام السيد رئيس الجمهورية بترشيح وتكليف السيد الزرفي هو اجراء مخالف للمادة 76 مِنْ الدستور.
ما هو مفهوم الكتلة النيابية الأكثر عدداً؟
في كتابنا الموسوم “القانون الدستوري والنظم السياسية” العارف للمطبوعات، بيروت، يناير عام 2010، تناولنا بإسهاب مفهوم الكتلة النيابية الاكثر عدداً، ص 356 والصفحات التالية.
الكتلة النيابية الأكثر عدداً هو كيان حزبي نيابي مُتغير و ليس ثابت : مُتغيّر في تشكيلته مِنْ وقت لآخر، قد تكون تشكيلتهِ ،عند اعلان نتائج الانتخابات ، ليس كما هي عند الجلسة الأولى لمجلس النواب، وقد تكون تشكيلتهِ عند اختيار مُرّشح لرئيس الوزراء وتقديمه لرئيس الجمهورية لغرض التكليف ( السيد الكاظمي ) ،كما هو الحال الآن ، ليس كما هو عند الجلسة النيابية لمنح الثقة للسيد الكاظمي .
مفهوم الكتلة النيابية الأكثر عدداً يعني اليوم “المكّون النيابي الشيعي”، او على الأقل ،كتلة نيابية نواتها مِنْ المكّون الشيعي! و تصريح الأحزاب الكردية، وخاصة الحزب الديمقراطي الكردستاني، بانهم لا يصّوتون على مُرشّح لا يحظى بمقبولية من الإجماع الشيعي، خير تعبير عن “المعنى السياسي” لمفهوم الكتلة النيابية الأكثر عدداً. هكذا يفهمون الشركاء النيابيين للمكوّن الشيعي (المكون السني والمكون الكردي والمكونات الاخرى) معنى ” الكتلة النيابية الأكثر عدداً.
الكتلة النيابية الأكثر عدداً يعني سياسياً “توافق البيت الشيعي او المكون الشيعي” على المُرشح لرئاسة الوزراء، وهذا ما حصل في ترشيح السيد الكاظمي .
و المعنى السياسي لمفهوم “الكتلة النيابية الأكثر عدداً” (توافق البيت الشيعي)، يتطابق تماماً مع المعنى الدستوري للمفهوم، بل والمطلوب دستوريًا من مفهوم الكتلة النيابية الأكثر عدداً هو ضمان حصول المرشح على ثقة مجلس النواب ، و تزداد حضوظ المُرشح لرئاسة الوزراء بنيل الثقة كُلّما كبرت واتسعت وازدادت الكتلة النيابية الاكثر عدداً .
يتزامن مجئ السيد الكاظمي في مرحلة، أجدها سياسياً إيجابية عراقياً و عربياً و دولياً، واقتصادياً حرجة ليس فقط للعراق، و إنما للعالم بأسرهِ، الامر الذي يخففُ عليه لومة لائم، ويدعو الشعب والطبقة السياسية الى تفهّم ما تتخذه الحكومة المقبلة من إجراءات والتضامن معها .
حظيَّ تكليف السيد الكاظمي بأجماع سياسي عراقي (المكون الشيعي والكردي والسني)، وبترحيب إيراني رسمي، وكذلك بترحيب ضمني أمريكي. ولهذا التوافق الوطني والدولي دوراً ايجابياً في ضمان نجاح مهمته .
يأتي السيد الكاظمي والامريكان عازمون، وبجدّية، على الرحيل، والجميع، كباراً وصغاراً، مُتعبون ومنهمكون في امورهم و شؤونهم و مواجهة وباء الكورونا وانخفاض أسعار النفط واعادة ترتيب أولوياتهم الاستراتيجية، على اثر التحديات والمتغيرات .
المرحلة السياسة التي سيعيشها السيد الكاظمي ،هي مرحلة ترسيخ مفهوم وسيادة الدولة داخلياً و خارجياً، وستعينه الظروف التي يشهدها العالم في ذلك: سيادة داخلية حين يفلحُ في تعزيز امن الدولة وجعل الجميع يعمل من اجل امن و مكانة الدولة، جعل الجميع يدرك ان السيادة الخارجية للعراق هي مِنْ تحقيق و ترسيخ السيادة الداخلية للعراق .
لا هيبة ولا مكانة خارجية لجمهورية العراق عندما نفقد سيادتنا الداخلية .
سيادة العراق الداخلية هي رداء الدولة، هي عباءة الدولة ،فإذا كان رداء الدولة ممُزقاً و متسخاً، لا مكانة للعراق ولا هيبة له بين الدول .
ت عنوان المقالة او الافتتاحية اسم الكاتب مكان النشر
4 سقوط بغداد

فارس الحباشنة
الدستور الاردن
العراق من بدايات الدعوة الإسلامية حمل صورا متناقضة من التاريخ العربي – الاسلامي.من واقعة الجمل وخلاف علي بن ابي طالب ومعاوية بن ابي سفيان، ومقتل علي بن ابي طالب وهو يصلي في مسجد بالكوفة، ومجزرة كربلاء ومقتل الحسين بن علي بن ابي طالب وإخوته وأبنائه وسبي نسائه وبناته، وحكم الحجاج للعراق بالسيف والسوط، والخلافة العباسية، وصراع الشقيقين الأمين والمأمون وواقعة البرامكة.

بلد الفواجع والنكبات والويلات. قسوة لا تمحى من كتب التاريخ، فلا حتى الندب والنحيب والبكاء يضمد جرح وألم العراق الملطوم والحزين.

العراق عبر التاريخ قبل الاسلام وبعده، من البابليين والاشوريين والسومريين لحق بالعراقيين عنف لا منتهٍ، وكل عنف مريع يلحقه ندب وبكاء دامٍ، وهذا هو العراق عبر التاريخ ذاكرة وطن مثقلة بالجراح والالم والفواجع والمواجع.

العراق في القرن العشرين من ثورة 58 التي قام بها الجيش بقيادة عبد الكريم قاسم، ومعه العقيد عبد السلام عارف لم تتوقف الانقلابات العسكرية ما بين البعثيين والشيوعيين، الى ان استقر الحكم في أيدي البعثيين احمد البكر وصدام حسين لاحقا.

وحرب ايران في ثمانينيات القرن الماضي، والتي واجه بها العراق المد الإيراني، ومشروع تصدير الثورة بعد الثورة الاسلامية بقيادة الخميني في 79.

وغزو الكويت في 90، ودخول العراق في حرب ضد تحالف عسكري اممي بقيادة امريكا، فأقدمت على احتلال العراق والسيطرة على مساحات شاسعة من الجغرافيا العراقية التي آلت الى التقسيم والتجزئة والتفتيت.

والقبض في 2003 على صدام حسين، وإعدامه شنقا على أيدي فرق شيعية طائفية.

من بعد صدام حكم العراق الاحتلال الامريكي وأعوان ووكلاء الاحتلال من عراقيين قدموا الى البلد على دبابة الاحتلال. ولَم يعش العراق يوما مستقرا، فظهر فجأة داعش وتنظيم الدولة الاسلامية واحتل الموصل وشمال العراق، ومد ظله الأسود على العراق وبلاد الشام.

العراق اليوم ارض يباب. تنفجر في غضب شعبها. ارض سوداء بالفوضى والطائفية المقيتة التي مزقت البلاد ودمرتها ونهبت ثرواتها وأفسدت حالها ومقامها.

ختاما. نقول ونحن نستذكر احتلال بغداد، حمى الله العراق شيعة وسنة ومسيحيين وأيزيدية وسريان وصائبة، وكردا، وأعاد العراق الى الحضن العربي ليستعيد دورا تاريخيا وقوميا وعربيا لا يستبدل ويتزعزع عن خرائط أمة العرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.