30 ألف شابة تقدمن بطلب التطوع للخدمة العسكرية بالمغرب

30 ألف شابة تقدمن بطلب التطوع للخدمة العسكرية بالمغرب

أفاد مصدر في اللجنة المركزية للإحصاء الخاص بالخدمة العسكرية في المغرب لموقع “هسبريس”‎‎ بأن قرابة 30 ألف شابة مغربية تطوعت لأداء الخدمة العسكرية برسم سنة 2022.

وكانت عملية الإحصاء الخاصة بالخدمة العسكرية برسم سنة 2022 قد انطلقت من 13 ديسمبر 2021 إلى غاية 10 فبراير 2022، ليعقب ذلك اجتماع اللجان الإقليمية المكلفة بالبت في طلبات الإعفاء ما بين 16 و22 فبراير الجاري.

وأشارت المعطيات الرسمية إلى أن عدد الشباب (ذكورا وإناثا) الذين استكملوا إجراءات الإحصاء المتعلق بالخدمة العسكرية برسم سنة 2022 بلغ 178 ألفا و166، مقابل 133 ألفا و820 سنة 2019.

وبخصوص عدد الشابات اللائي تطوعن للخدمة العسكرية فقد بلغ 29 ألفا و13 شابة، ما يمثل نسبة تفوق 16 بالمائة من المجموع، مقابل 13 ألفا و614 شابة سنة 2019، وهي نسبة كانت مثلت آنذاك 10.17 في المائة.

جدير بالذكر أن الخدمة العسكرية في المغرب تستغرق 12 شهرا، ويتلقى المجند خلال الأربعة أشهر الأولى تكوينا أساسيا عاما وتكوينا عسكريا.

وفي الثمانية أشهر الموالية، يتلقى تكوينا في المجالات والتخصصات المتوفرة لدى مراكز التكوين التابعة للقوات المسلحة الملكية لتطوير كفاءاته المهنية.

ويستفيد المجند خلال مدة الخدمة العسكرية من إجازات دورية واستثنائية تحدد بموجب القوانين الجاري بها العمل في مراكز التكوين ووحدات التعيين طبقا للمقتضيات الجاري بها العمل في أنظمة القوات المسلحة الملكية.

وتتضمن الامتيازات أجرة شهرية غير خاضعة لأي ضريبة أو اقتطاع، تتراوح بين 1050 درهما بالنسبة للجندي و1500 درهم (157 دولار) بالنسبة لضابط الصف و2100 درهم (220 دولار) بالنسبة للضابط، إضافة إلى التعويض الخاص بالأعباء المحدد مبلغه الجزافي في 300 درهم بالنسبة للمجندين في المنطقة الجنوبية.

كما يستفيد المجند من العلاج في المؤسسات الاستشفائية العسكرية والمساعدة الطبية والاجتماعية، والتغطية الصحية والتأمين عن الوفاة وعن العجز مع تحمل الدولة لمبالغ الاشتراك أو المساهمات المستحقة عليها وعلى المجندين.

وسيحوز المجند رتبة عسكرية مماثلة للرتب العسكرية وفقا للنظام التسلسلي الجاري به العمل في القوات المسلحة الملكية (ضابط، ضابط صف وجندي، وذلك بحسب الشهادة التعليمية)، كما يمكنه المشاركة في المباريات التي يعلن عنها خلال مدة الخدمة العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.