وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!!

وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!!

وصلت فجر اليوم (الثلاثاء) إلى العاصمة العراقية بغداد، الدفعة الأولى من لقاحات سينوفارم الصينية، المضادة لكوفيد-19، والتي تبرعت بها الصين، لمساعدة العراق في مجابهة الجائحة، والبدء بتطعيم شعبه.

الصورة

وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!! وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!! وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!! وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!! وصول اول دفعة من تبرع الصين للعراق باللقاحات والاستلام بالشفل والتصوير سيلفي!!!

وأقيمت مراسيم رسمية لاستقبال هذه الدفعة، حضرها وزير الصحة العراقي حسن التميمي، والسفير الصيني في العراق تشانغ تاو، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الصحة العراقية.

وتأتي هذه الدفعة في وقت حرج يمر به العراق بعد زيادة الإصابات بكوفيد-19، نتيجة تسجيل إصابات بالسلالة الجديدة للفيروس.

وأشاد وزير الصحة العراقي بالمبادرة الصينية قائلا “جمهورية الصين الشعبية، مشكورة، أرسلت اليوم، أول دفعة تبرعت بها للشعب العراقي، نقدم شكرنا وتقديرنا لجمهورية الصين الشعبية حكومة وشعبا على هذه المبادرة”.

وقال التميمي لوكالة أنباء ((شينخوا)) “إن ارسال الدفعة الاولى من اللقاحات هي رسالة من الشعب الصيني الصديق إلى الشعب العراقي. فقد كانت الصين أول دولة تُرسل المساعدات والاجهزة والمعدات والفريق الطبي الى العراق”.

وأكد أن مواجهة الجائحة قضية إنسانية تتطلب تضافر كافة الجهود لعبور هذه المحنة، ويجب أن توزع اللقاحات بشكل عادل لكل البشرية.

وأوضح أن إرسال هذه الدفعة يأتي في وقت انتشار الوباء في العراق وظهور السلالة الجديدة، وهذا اللقاح يعمل على هذه السلالة.

من جانبه، قال السفير الصيني “إن الصين أول دولة تبرعت باللقاحات المضادة لكوفيد-19 للعراق، على الرغم من أنها لا تزال تواجه الضغوط الوقائية الكبيرة، واحتياجها للقاحات بشكل كبير، ومع ذلك، تبرعت للعراق باللقاح”.

وأكد السفير على أن هذه التبرعات تظهر مشاعر الشعب الصيني الصادقة تجاه الشعب العراقي.

وتابع “في المرحلة المقبلة، سيواصل الجانب الصيني بذل جهود مشتركة يدا بيد مع الجانب العراقي، في تقوية علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية-العراقية باستمرار، وتعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات”.

وخلص إلى القول “نحن على استعداد لمواصلة تقديم الدعم والمساعدات للجانب العراقي لمكافحة الوباء، وتوفير المزيد من التسهيلات والدعم للجانب العراقي في شراء اللقاحات الصينية، وسنبذل جهودا مشتركة مع الجانب العراقي في الدفع ببناء مجتمع مشترك تتوفر فيه الصحة للجميع وإحراز الانتصار النهائي في المعركة الدولية لمكافحة الوباء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.