انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > حتى انت يا متحف بريطانيا! سرقوا اثار العراق بعد غزوه عام 2003

حتى انت يا متحف بريطانيا! سرقوا اثار العراق بعد غزوه عام 2003

أعلن المتحف البريطاني أن قطعا يعود عمرها إلى خمسة آلاف سنة سرقت من العراق بعد الغزو الامريكي في 2003  ستعاد إلى بلدها الأصلي بعد التعرف إليها من جانب خبراء في المتحف.
وكانت شرطة لندن صادرت ثماني قطع صغيرة في أيار/مايو 2003 لدى بائع في العاصمة البريطانية لم يكن حائزا المعلومات اللازمة بشأن منشئها. وأودعت هذه القطع لخبراء متحف “بريتش ميوزيم” حددوا مصدرها وهو موقع تيلوه في جنوب العراق حيث يقيم المتحف برنامجا لأعمال النبش الأثرية.
وكان البعض من هذه المقتنيات بينها ثلاث قطع مخروطية من الطين، يحمل تدوينات سومرية تشير إلى أن مصدرها معبد مدينة جيرسو السومرية المعروفة حاليا باسم تيلوه. ومن بين الكنوز المستعادة هناك تميمة صغيرة من الرخام الأبيض تمثل حيوانا بأربع قوائم إضافة إلى دلو من الرخام الأحمر مع حيوانين رباعيي القوائم، ودلو من العقيق الأبيض المحفور ورأس صغير لصولجان من المرمر وحصاة مصقولة عليها كتابة باللغة السومرية.
وستعاد القطع رسميا الجمعة إلى السفارة العراقية في بريطانيا
أما مدير “بريتش ميوزيم” هارتويغ فيشر فأشار إلى أن إعادة هذه القطع للعراق تمثل “رمزا لعلاقات العمل الوطيدة مع زملائنا العراقيين والتي عززناها خلال السنوات الأخيرة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top