انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > طالبان توضح حقيقة العملية الانتحارية ضد الامريكان قام بها ثناء الله خالد

طالبان توضح حقيقة العملية الانتحارية ضد الامريكان قام بها ثناء الله خالد

قالت طالبان في بيان لها ان أحدعناصركتيبة الانتحاريين المولوي ثناء الله خالد (من سكان ولاية كابل) نفذ عملية انتحارية الساعة 6 صباح اليوم بواسطة حزام ناسف في مجموعة من الجنود الأمريكيين  كانوا متجمعين داخل حديقة في منطقة خلازيي بمركز ولاية بروان شمال كابل.

وتم استهداف الجنود الأمريكيين بعدما قدموا في الساعة 3 منتصف الليل لشن عمليات دهم في المنطقة.

وتفيد المعلومات الدقيقة من المنطقة عن مقتل وجرح 15 جنديا أمريكيا وهلاك كلب بوليسي مدرب وأحد عناصر الجيش الافغانيوأعلنت قيادة قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان مقتل ثلاثة من جنودها الأحد في عملية انتحارية استهدفت دوريتهم في شرق البلاد.

كما قتل جنديان أفغانيان في الهجوم وأصيب جندي أميركي بجروح، بحسب ما أفادت قيادة القوات الأطلسية في بيان من دون أن تحدد جنسية الجنود الثلاثة.

وتبنت حركة طالبان  خبرا أفادت الأنباء من ولاية بروان بأنه في الساعة السادسة صباح اليوم انفجر لغم في دورية راجلة لجنود الجيش الأمريكي قرب مركز ولاية بروان.

حسب الخبر قتل وأصيب 8 جنود أمريكيين نتيجة الانفجار، حيث تم إسعافهم بواسطة 3 مروحيات.انتهى الخبر

وقال الملحق الإعلامي للقوات الأطلسية اللفتنانت كولونيل مارتن أودونيل لوكالة فرانس برس إن “الاعتداء وقع قرب شاريكار في محافظة باروان” على مسافة حوالى سبعين كلم شمال كابول.

وأوضح في البيان أن “انتحاريا قتل ثلاثة من عناصر (قوة) +الدعم الحازم+ خلال دورية مشتركة مع القوات الأفغانية في شرق أفغانستان”.

من جهته قال حاكم ولاية باروان إن الاعتداء وقع “قرابة الساعة 6,00 ت غ هذا الصباح (1,30 ت غ) قرب مدينة شاريكار”.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة المحلية وحيدة شاهكار لفرانس برس إن “انتحاريا راجلا استهدف موكبا للقوات الأميركية في شاريكار لكن ليس لدينا أي معلومات حول الضحايا”.

وأقر مسؤولو الحلف الاطلسي بأن “عنصر القوة الذي أصيب بجروح أميركي” لكنهم ذكروا بأن القوات “تتبع سياسة تقضي بعدم الإفصاح عن هوية الضحايا قبل أن تعلنها السلطات الوطنية المعنية”.

وشن طالبان ضمن عمليات الخندق هجوما واسعا البارحة على مركز مديرية لجة منغل بولاية بكتيا شرق أفغانستان بالتزامن مع هجوم عنيف على المقر العسكري الضخم قرب مركز المديرية المذكورة.

وتم تحرير مركز المديرية والسيطرة على مقر حاكم المديرية والمقر العسكري بجوار مركز المديرية ورفع أعلام الإمارة الإسلامية عليها.

كما تم قتل 18 جنديا وشرطيا من بينهم مدير استخبارات المديرية (نذير) وجرح 8 آخرين، وتدمير مدرعتين وسيارتي بكب وضبط سيارة أخرى وكمية كبيرة من الذخيرة والأسلحة علاوة على أسر جنديين  .

من جهة أخرى شن طالبان هجمات في منطقة نوزي بمديرية سمكنو في نفس الولاية، ما أسفر عن مقتل 7 من عناصر الشرطة وجرح 14 آخرين من بينهم قائد أمن مديرية سمكنو، وتدمير 3 مدرعات وسيارة بكب للعدو وضبط أسلحة كثيرة منهم.

وقالت طالبان ان 2 من عناصرها قتلوا وجرح 4

 

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top