ترامب يعاقب تويتر

ترامب يعاقب تويتر
وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمرا تنفيذيا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي ينزع الحماية القانونية من المقاضاة عنها.

ويشمل الأمر “توجيه وزير العدل بتفعيل قوانين الولايات لمحاسبة مواقع التواصل الاجتماعي”.
وقال ترامب إن “مواقع التواصل الاجتماعي تمارس النشاط السياسي المنحاز ولا تحترم حرية الرأي والتعبير”.
وأشار الرئيس الأمريكي الى إن “ما قام به موقع تويتر من وضع إشعار على تغريدته هو إجراء تحريري يعبر عن موقف سياسي”.
من جانبه قال وزير العدل الأميركي عقب توقيع ترامب: سنقاضي مواقع التواصل الاجتماعي وسن تشريعات صارمة حيالها”

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض، الخميس، إن تويتر “أظهر انحيازا ضد الرئيس ترامب، بينما لم يمارس الرقابة على الصين”.

وكان ترامب قد هدد، الأربعاء، بتنظيم أو إغلاق شركات وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تهديد تويتر الذي قد يعني تقييد حسابه إذا تكررت “المخالفات”.

وكرر ترامب، دون تقديم أي دليل، اتهاماته لمنصات التواصل الاجتماعي بالتحيز عبر تغريدتين، قائلا: “يشعر الجمهوريون أن منصات التواصل الاجتماعي تعمل على إسكات أصوات المحافظين تماما”.

وأضاف متوعدا: “سننظمها بقوة أو سنغلقها قبل أن نسمح لها بحدوث ذلك”.

وتابع قائلا موجها كلامه لتلك المواقع: “نظفوا أفعالكم الآن”.

ماذا يعني هذا الأمر؟

وتوجه مسودة الأمر التنفيذي وفقاً لـ”رويترز”، بتعديل الطريقة التي ينفذ بها قانون يعرف باسم القسم 230 الذي يحمي شركات الإنترنت من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره المستخدمون.

وتأمر المسودة أيضا بمراجعة ”ممارسات غير نزيهة أو احتيالية“ لفيسبوك وتويتر وتدعو الحكومة لإعادة النظر في نشر إعلانات على خدمات تصنف بأنها ”تنتهك مبادئ حرية التعبير“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.