عربي يذكر العالم بجريمة امريكا باعدام صدام يوم العيد ويقول لايزال رئيسا عربيا

عربي يذكر العالم بجريمة امريكا باعدام صدام يوم العيد ويقول لايزال رئيسا عربيا

 ذكر مرتضى منصور، السبت،ما فعلته أمريكا عند إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقال منصور في مداخلة تلفزيونية، : “ما البلد الأكبر الذي يقول إنه يرعى الحريات في العالم ولديه تمثال حرية؟”، وأجاب قائلا: “أمريكا”.

وأضاف  قائلا: “عندما أعدمت أمريكا صدام حسين الذي لم يخن العراق، علنا في صباح يوم عيد الأضحى، أين كان أولئك الذين يتباكون على الحرية والإنسانية؟”.

وتابع قائلا لموسى: “أنت تذكر عندما أُعدم، وهذا ليس خائنا لبلده، وقد أذيعت (عملية الإعدام) على الهواء وهذه بلد الحريات والتي يعتبرونها المثل الأعلى لهم، لم نر من تباكى على إعدام رئيس عربي وكان لا يزال رئيسا عربيا، دون أن يرتكب جريمة بحق أحد من بلده”، ليستدرك المذيع قائلا: “نعم لكنه ارتكب جريمة بغزو الكويت”، ليرد منصور قائلا: “نعم لكن تم التحرير وتصالحت الكويت مع العراق بعد ذلك وانتهت المشكلة الحمدلله”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.