كتائب حزب الله تدعي براءتها من حسن الوكيل الذي احرق عقود مطار صدام

كتائب حزب الله تدعي براءتها من حسن الوكيل الذي احرق عقود مطار صدام

ادعت كتائب حزب الله العراقي  في تنويه لها، إنه “تم إبلاغنا من قبل الجهات الحكومية في سلطة الطيران المدني ان هنالك من يدعي انه تابع الى كتائب حزب الله  ومنهم المدعو “حسن الوكيل” نؤكد ان هذا الادعاء غير صحيح”.

واضافت: “اضافة الى شخص اخر بأسم “دريد عبد الله حسن” يدعي انه يمثل الكتائب ويهدد بعض الموظفين؛ وفي الوقت الذي نطالب الجهات الحكومية بإعتقاله لغرض التحقيق معه ومعرفة خلفيات هذا الادعاء، نؤكد ان الشخص المخول من قبلنا هو الأخ ابو ياسر الطائي” .

و

كشف احد موظفي القسم القانوني في المنشأة العامة للطيران المدني للفرات الاخباري  ان الحريق الذي شبّ يوم امس  في القسم أتى على جميع ملفات القسم والعقود واتى ايضا على ملفات قسم الرقابة المالية وقسم الذمم المالية المجاورين له في مبنى المنشأة في صالة سامراء بمطار بغداد الدولي.

وذكر موظف اخر طلب عدم الكشف عن اسمه ان المدير العام المكلف بإدارة المنشأة وبتكليف من رئيس الوزراء طلب حضور فريق من الأدلة الجنائية لتحديد السبب الجنائي لنشوب الحريق الى أدى الى اتلاف جميع ملفات القسم المهمة التي تشير المعلومات المتوافرة انها تحتوي على ادلة واضحة تقود الى الفساد والفاسدين وبضمنها ملفات قسم الرقابة المالية التي تحتوي على ملفات تتعلق بالفساد في جباية اجور عبور الاجواء التي يتم سرقتها بشكل منظم منذ مايزيد عن ثلاثة سنوات.
وتشير المعلومات الى ان تحليل فريق الأدلة الجنائية عثر على ادلة دامغة تشير الى ان الحريق تم بفعل فاعل وتتجه النية الى تقديمها الى قاضي التحقيق لاصدار امر قبض بحق كل من المدعو ياسر الشرقي و المدعو عقيل الربيعي والمدعو دريد عبد الله حسن بعد ان ادلى بعض الموظفين بمعلومات تشير الى تورط هؤلاء في الحريق المدبر اضافة الى ان الإفادات من مكان الحادث تشير الى تورط محمد بحر نسيب ( زوج ابنة ) وزير النقل كاظم الحمامي بالتحريض على جريمة نشوب الحريق للتستر على ملفات فساد موثقة موجودة في القسم القانوني وقسم الرقابة المالية فيه.

وهومدير السلامة الجوية السابق في الخطوط الجوية العراقية والمسؤول الاول عن دخول الطائر الاخضر العراقي في القائمة السوداء الاوربية، تمت معاقبته واقالته من منصبه وتضمينه غرامات وأُحيل الى النزاهة، ولكن في الفترة القصيرة جداً التي تسلم فيها عبد الحسين عبطان  وزارة النقل، جعل دريد هذا مستشاراً له، واحضر معه تاجراً اسمه عقيل الربيعي، ووقعوا عقد حصري للصيانة مع شركة ATS Team التابعة لشركة اطلس جت بقيمة 850,000$ شهرياً ولمدة خمس سنوات، بشرط جزائي قدره 850.000$ تُدفعها الدولة للشركة شهرياً في حال فسخت الوزارة العقد لاحقاً! ي

وفي تلك الفترة القصيرة جداً تم رفع العقد الى الامانة العامة لمجلس الوزراء، وبسرعة البرق تمت المصادقة عليه بترتيب مع طرف مستفيد آخر هو رئيس هيئة المستشارين لشؤون الطيران المدعو عبد الكريم الفيصل وزميله صبيح حسين الشيباني..
بدأ دريد ببناء امبراطوريته وتوسيع نفوذه في وزارة النقل وتحديداً في الخطوط الجوية العراقية، وبدأ يرشرش فلوس على التدقيق والمالية ومهندسي الصيانه، اكو مهندس بالصيانة اسمه ميران فريد عزيز، يشتغل ويا دريد بشركة اطلس جت، بقدرة دريد صار ميران مدير الخطوط الجوية العراقية هنا صار الشغل حلو وعلى ثگيل..

استلم كاظم فنجان الحمامي وزارة النقل،  على راس دريد وميران، استلم الوزير الحالي وأقال ٣ مدراء عامين
(عقيل الربيعي) كان وكيل شركات الطيران الايرانية ولهذا الامريكان خلوه بالقائمة السوداء ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

 

كتائب حزب الله تدعي براءتها من حسن الوكيل الذي احرق عقود مطار صدام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.