من قال لترامب ان العراقيين فئران تجارب؟

من قال لترامب ان العراقيين فئران تجارب؟

اقترحت وزارة الدفاع الامريكية نجربة لقاحات مفترضة لفايروس كورونا المستجد على مواطنين عراقيين  .

وذكرت صحيفة نيويورك تايمر في تقرير على موقعها الالكتروني ، ان وزارة الدفاع الأمريكية(بنتاغون)،اعلنت  عن البدء في تجارب على لقاحات جديد في مختبرات قيادة القوات البرية ضد فيروس “كورونا الجديد” في عدة بلدنا موبؤة بالفايروس ومنها العراق .

واضافت الصحيفة ، ان اطباء الجيش الامريكي اقترحوا تقديم منحة مالية لا تتجاو ال 500 دولار امريكي لكل عراقي مقابل حقنه باللقاح الجديد قبل اجازته في الولايات المتحدة لتلافي اي مضاعفات او فشل قد يتعرض له المواطنين الامريكيين .

وقالت الصجيفة أن العاملين في مختبرات القوات البرية بدؤوا إجراء تجارب اللقاحات على فئران تجارب بالتعاون مع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منه(CDC)، ومجموعة من المؤسسات، والأوساط الأكاديمية.

يأتي ذلك في إطار سلسلة من التدابير التي تتخذها الولايات المتحدة للتصدي للفيروس، بعد أن قامت يإلغاء عدد من المناورات العسكرية في وقت سابق للحيلولة دون تفشيه بين أفراد الجيش.

وأوضح المتحدث أنه في القريب العاجل سيتم تجربة هذه اللقاحات المحتملة على عدد محدود من البشر

بدوره قال الدكتور كافيون مودجاراد مدير مركز الأمراض السارية بمعهد “والتر ريد” التابع للقوات البرية، إن “المرحلة الأولى بدأت من خلال إجراء تجارب اللقاحات على الفئران”

وأوضح أنه في المرحلة الثانية، سيتم إجراء الاختبارات على الحيوانات القريبة من علم التشريح البشري، بما في ذلك القرود ، متجنبًا إعطاء تاريخ محدد بدقة لبدء إجراء التجارب على البشر.

وظهر الفيروس، أول مرة، في مدينة ووهان وسط الصين، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019، وانتشر حتى صباح الجمعة في 90 دولة، بينها 14 دولة عربية، ما أدى إلى حالة رعب تسود العالم، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ على نطاق دولي لمواجهته.

وأصاب الفيروس أكثر من مليون شخص حول العالم، توفي منهم أكثر من 3400، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.