محمد رضا السيستاني يفتي بطلاق الزوجة المسيحية

محمد رضا السيستاني يفتي بطلاق الزوجة المسيحية
السؤال: ورد في رسالتكم الشريفة منهاج الصالحين مسألة ٢١٢ . ما خلاصته : ارتداد الزوجة مطلقا مبطل نكاحها. وقد استندت إحدى محاكمنا لهذه الفتوى فأبطلت نكاح مرتدة إلى المسيحية. فهل يراد بالمرتدة كل الأصناف كما يظهر من تعبيركم ام يراد المرتدة الى غير المسيحية او اليهودية، واذا اريد العموم فكيف يجمع بين بطلان النكاح بالردة وبين جواز نكاح الكتابية دواما لدى بعض الاعلام. وتفضلوا بما ترون.

الجواب: المقصود بالمرتدة الاعم ممن ارتدت الى المسيحية أو اليهودية، ولا منافاة بين كون الارتداد مطلقا موجباً لبطلان النكاح بمقتضى عموم الدليل الدال عليه وبين جواز نكاح المسلم من المسيحية واليهودية منقطعا او مطلقا، مضافا الى ان بعض الفقهاء لا يصحح زواج المرتدة ولا سيما من المسلم.
٢السؤال: تزوجت من امرة مسيحية استسلمت بعد ان تزوجنا واصبح عندنا ثلاثة اطفال ولكنها بعد عشرة سنوات تريد ان ترجع الى المسيحية فماذا افعل؟

الجواب: ينفسخ عقد النكاح بارتداد الزوجة عن الاسلام إلاّ أن ترجع اليه قبل إنقضاء عدتها فيبقي العقد حينئذ على حاله..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.