مسعود بارزاني ينفي اقامة دعوى ضد إبن القادسية البار

مسعود بارزاني ينفي اقامة دعوى ضد إبن القادسية البار

أعرب المواطن حسن عليوي، السبت، عن شكره للقضاء العراقي والاجهزة الامنية ووسائل الاعلام ومفوضية حقوق الانسان، بعد اطلاق سراحه بكفالة، عقب دعوى رفعت بحقه من اقليم كردستان، بدعوى التشهير بمسعود بارزاني.

ونفى المكتب الاعلامي لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت، رفعه شكوى ضد مواطن من أهالي الديوانية، بتهمة التشهير.

وقال المكتب الاعلامي في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، اليوم، (28 كانون الأول 2019)، انه لا علاقة له بأي شكوى ضد الشاب “حسن عليوي”، من أهالي الديوانية، واعتقاله بهدف تسليمه لأربيل.

وأضاف البيان أن “عدداً من المواقع الكردية والعربية نشرت خبراً مفاده بأن بارزاني سجل شكوى ضد مواطن من محافظة الديوانية بتهمة التشهير به وتم اعتقاله في محافظة النجف”، مبيناً ان “هذا الموضوع لا علاقة له ببارزاني لامن قريب ولا من بعيد”.

وأكد ان “بارزاني لم يسجل اية شكوى ضد اي شخص، وليس لديه علم بأي شكل من الاشكال بمثل هذا الموضوع ولاعلاقة له به”.

وقبل 3 أيام كان الشاب الديواني حسن يروم السفر عبر مطار النجف، لكنه تفاجأ بعدد من رجال الأمن يقودونه إلى التحقيق، ليخبروه بوجود دعوى قضائية ضده من بارزاني، ومن المقرر ترحيله إلى الإقليم، لاستئناف إجراءات المحاكمة.

ويوم أمس، تجمع العشرات من المتظاهرين أمام مركز شرطة مسلم بين عقيل، للمطالبة بإطلاق سراحه، ما أجبر المركز على نقله إلى مكان آخر، لحين انتهاء المراسلات بين المحاكم ومراكز الشرطة بشأنه.

وبحسب ناشطين، فإن المسألة منذ يومين، اتخذت منحى آخر، وخطابات رسمية، متعددة بين المحاكم للوصول إلى اتفاق بشأن التعامل مع قضيته.

وأثارت الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ردود فعل واسعة، وتساؤلات عن طبيعة التعاون القضائي بين المحاكم الاتحادية ومحاكم الاقليم، خاصة مع وجود عدد من المطلوبين هناك، دون القبض عليهم أو تسليمهم إلى المحاكم الاتحادية.

كما دعا ناشطون في محافظة النجف، إلى تنظيم تظاهرة كبيرة، مساء اليوم، للتنديد بما تعرض له الشاب حسن، وللمطالبة بتنفيذ الإجراءات داخل المحاكم الاتحادية.

واطلقت القوات الامنية، السبت، سراح المواطن الذي إنتقد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني من خلال تدوينة في “فيسبوك” في وقت سابق، والذي اقيمت بحقة دعوى قضائية من قبل محامي الأخير لتلقي القوات الأمنية القبض على المواطن في مطار محافظة النجف.

وأفادت مصادر امنية لـ”ناس”، اليوم (28 كانون الاول 2019)، بأن “القوات الامنية اطلقت سراح المواطن حسن عباس عليوي من وهو من سكنة الديوانية بعد إعتقاله بدعوى التشهير بمسعود بارزاني”.

من جانبه، نفى المكتب الاعلامي لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، السبت، رفعه شكوى ضد مواطن من أهالي الديوانية، بتهمة التشهير.

وقال المكتب الاعلامي في بيان تلقى “ناس”، نسخة منه، اليوم، (28 كانون الأول 2019)، انه لا علاقة له بأي شكوى ضد الشاب “حسن عليوي”، من أهالي الديوانية، واعتقاله بهدف تسليمه لأربيل.

مشغل الفيديو

00:00
00:41

كلمات المفتاح:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.