وكالة إنباء روسية تنشر تعليق حفيدة صدام على ما بثته إبنته للمتظاهرين

وكالة إنباء روسية تنشر تعليق حفيدة صدام على ما بثته إبنته للمتظاهرين

قالت وكالة سبوتنيك الروسية علقت حرير حسين كامل، حفيدة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، على خطاب والدتها رغد، الذي ألقته اليوم الجمعة، تزامنا مع الذكرى الـ13 لوفاته.

وأرفقت حفيدة صدام حسين، مقاطع من الخطاب، عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستغرام”، وعقبت عليه: “خطاب والدتي رغد صدام حسين في الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل صدام حسين.. وفيه جواب شافي لكل من اتهمنا أننا نركب الموجة”.

وتابعت: “تحية لروح الشهيد القائد وتحية لأرواح شهدائنا الأبرار الذين يستشهدون كل يوم دفاعا عن كرامة العراق والعراقي. ويا محلي النصر بعون الله”.

وقال موقع شفق نيوز الكردي وسبوتنيك الروسي  قبل قليل لقد اشادت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي السابق، بالاحتجاجات القائمة في البلاد.

وقال في كلمة لها، “نحن لا نجتهد ولا نركب الموجة، نحن جزء مهم من تاريخ العراق، لنا ما لنا وعلينا ما علينا ونحن متأكدون من أننا سنبني عراقا أفضل وانظف، وستنتهي محنة العراق عاجلا بإذن الله، ولتبدأ مرحلة أخرى كما ينبغي لعراقنا العظيم”.
واضافت “علينا ونحن نعيش هذا الظرف العصيب أن نستوعب أن لكل مرحلة اخطاءها فذلك أمر طبيعي، ليس في الحكم فقط وإنما في كل مفردة من مفردات الحياة وتجاربها الإنسانية، لكن أن تكون تجربة حكم ما، حالة ذل وهوان وتبعية وتراجع وتخلف وقتل فذلك أمر مرفوض ومدان، فلن يكون أي ممن تلطخت أيديهم بدماء العراقيين بمنأى عن الحساب العادل، فالشعب سيحاسب كل القتلة وسراق المال العام وكل من فرط بكرامة العراقيين وبسيادة بلدهم، وسياخذ كل ذي حق حقه قانونا وشرعا، ولن يقبل العراقيون بأقل من ذلك طال الزمن أم قصر”.
وتابعت رغد صدام حسين حديثها للمتظاهرين، “إن تلاحمكم وتكاتفكم سيسجلهما لكم التاريخ والعالم باسره باحرف من نور، فحافظوا على ذلك بقوة، فكم هي جميلة وقفتكم في ساحات العز بابهى الصور الحضارية وأنتم تقارعون الطغاة، فلم يستدرجكم بطش أجهزة القمع، إلى الانحراف عن اهدافكم النبيلة في التغيير نحو الافضل”.
واضافت “أن ثورتكم أيها العراقيون تُعيد إلى الذاكرةِ كلَ ما عاشه العراق من ألق عبر تاريخه الطويل، وأحبطتم ورفضتم من خلالها كل المشاريع التوسعية في بلدِكم التي تهدف إلى تراجع مكانة العراق في عدة مجالات وهي الخطوةُ اللازمة لإقامةِ نظام وطني مستقل وعادل يسير بخطى ثابتة على طريق الحرية والكرامة والتقدم، و هي تعبيرٌ عن إرادِتكم في بناءِ عراقٍ جديدٍ قوي حرٍ عزيز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.