fbpx
تخطى إلى المحتوى

هل سيتم إعدام مستشار سليم الجبوري وضابط بالاستخبارات العراقية ؟

هل سيتم إعدام مستشار سليم الجبوري وضابط بالاستخبارات العراقية ؟

علق الخبير القانوني علي التميمي، على الوثائق التي نشرتها نيويورك تايمز والدي أدانت مسؤولين كبار في الدولة بشان التخابر والتودد لايران، مبيناً أن عقوبة الاعدام تنتظر كل من يتخابر مع دولة أجنبية.

وقال التميمي في تصريح صحفي  إن “الخيارات تنفتح على احتمالين، الأوّل أنّ عقوبة الإعدام تنتظر كلّ من يتخابر مع دولة أجنبيّة وفق المادّتين 158 و164 من قانون العقوبات العراقيّ، الذي ينصّ على تلك العقوبة لكلّ من يتخابر ويؤثّر بشكل خطير على الأوضاع السياسيّة والاقتصاديّة في البلاد”.

وتوقّع علي التميمي “أنّ التقرير اذا ما أُخِذ على محمل الجدّ من قبل الحكومة العراقيّة، فإنّ الادعاء العام سوف يتبنّاه، للتحقيق مع الشخصيّات المشتبه بها، وفق القانون رقم 9 من عام 2017”.

وكشفت وثائق سرية نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” The New York Times الأميركية، أنّ أبرز مستشاري رئيس برلمان العراق السابق، سليم الجبوري كان إيرانياً.

وأفادت الوثائق، التي قدرت أعدادها بالمئات ورصدت الوضع في العراق بين 2014 و2015، أفادت أن طهران عولت على الوزراء في الحكومات العراقية المتعاقبة، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء العراقي الأسبق، نوري المالكي، ووزير الداخلية السابق، بيان جبر، من بين أبرز المقربين لإيران، فيما تطوع قيادي بالاستخبارات للعمل مع النظام الإيراني.

كما كشفت الوثائق عن استعداد حيدر العبادي للتعاون مع استخبارات إيران رغم شكوك طهران به، كما أن قيادياً بالاستخبارات العراقية أبلغ إيران استعداده للتعامل معه، وأشارت إلى أن إيران عولت دائماً على وزراء في الحكومات العراقية المتعاقبة.

وقالت إن مسؤولين عراقيين سياسيين وأمنيين وعسكريين أقاموا علاقات سرية مع إيران، مشيرة إلى أن إيران ركزت على تعيين مسؤولين رفيعي المستوى في العراق.

الصحيفة قالت إن التقارير الإيرانية المسربة تؤكد زيارة قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، للعراق لدعم ، عادل عبدالمهدي، مؤكدة أن سليماني يحدد سياسات إيران في لبنان وسوريا والعراق.
وبينما تنشر إيران العملاء بكثافة في الجنوب العراقي، عمدت الاستخبارات الإيرانية خلال هذه الفترة إلى تجنيد مسؤول بالخارجية الأميركية للحصول على خطط واشنطن في العراق.

الوثائق أكدت كذلك أنّ طهران استخدمت الأجواء العراقية من أجل تمرير المساعدات العسكرية للنظام السوري.

ورفض وزير النقل العراقي آنذاك طلب أوباما بوقف استغلال إيران للمجال الجوي العراقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear