لماذا بومبيو قال إنه بحث مع برهم صالح قتل المتظاهرين وصالح قال إنه بحث الشأن السوري فقط؟

أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم، اتصالا هاتفيا ببرهم صالح لمناقشة المخاوف المشتركة بشأن التوغل العسكري التركي في سوريا وضرورة وقفه.

وقال بيان وزارة الخارجية الأمريكية، لقد أدان بومبيو أيضا العنف الذي وقع مؤخرا في العراق، وأشار إلى ضرورة محاسبة الذين ينتهكون حقوق الإنسان ويرتكبون أعمال العنف والتخويف ضد وسائل الإعلام.
وأكد بومبيو، في اتصاله ببرهم صالح ، أن المظاهرات العامة السلمية تشكل عنصرا أساسيا في جميع الديمقراطيات، ولا يوجد مكان للعنف في تلك المظاهرات، سواء من قبل قوات الأمن أو المحتجين.
وجدد المسؤول الأمريكي التزام الولايات المتحدة الثابت بعراق قوي وسيادي ومزدهر، كما هو منصوص عليه في الاتفاق الاستراتيجي الثنائي بين البلدين.
وقال برهم صالح انه تلقى اليوم الاثنين 14 -10- 2019، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.
وجرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين و سبل تعزيزها، واهمية استقرار البلاد، و التعاطي مع التحديات بما يسهم في ترسيخ أمن العراق و حقوق مواطنيه و تعزيز تجربته الديمقراطية .
و في جانب آخر من المكالمة جرى البحث في مستجدات العملية العسكرية التركية شمال سوريا، و تم التأكيد على تدارك الأوضاع الإنسانية، و وقف العمليات العسكرية و عدم اتاحة الفرصة للإرهابيين إعادة تنظيم فلولهم و تهديد أمن المنطقة و العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.