يار الله اللامي يعترف بثلاث هجمات لداعش الارهابي على اللواء 19 والمغاوير الرابع والفرقة الخامسة بعد نشر صور القتلى

يار الله اللامي يعترف بثلاث هجمات لداعش الارهابي على اللواء 19 والمغاوير الرابع والفرقة الخامسة بعد نشر صور القتلى

قتل أحد مقاتلي لواء المشاة التاسع عشر بعد تعرض من قبل عناصر إرهابية في قرية المحبوبية بقضاء خان بني سعد ضمن قاطع عمليات ديالى، وقد توجهت قوة إلى مكان التعرض وعند وصولها انفجرت عبوة ناسفة ، ما أدى الى مقتل ثلاثة مقاتلين وهم احمد شندال وكريم الفرطوسي وجرح ضابط ومقاتل.
أما ضمن قاطع المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة في محافظة كركوك، فقد جرح أحد منتسبي لواء المغاوير الرابع بالشرطة الاتحادية بإطلاق نار مباشر من قبل عناصر عصابات داعش الإرهابية في منطقة طويلعة بقضاء الدبس، في حين قتل أحد عناصر الشرطة الاتحادية والمنسوب إلى الفرقة الخامسة، بإطلاق نار مباشر أيضاً من قبل عناصر داعش في منطقة مريم بيك بناحية الرَّشاد.

وقال لاحقاً لخبر يوم يوم أمس بشأن استهداف طائرات F_16 العراقية أوكار عصابات داعش الإرهابية في “جزيرة عبد العزيز وسط نهر دجلة غربي قضاء الدور في محافظة صلاح الدين” ، تبين أن هذه الضربات أدت الى مقتل ١٤ إرهابياً وتدمير ثلاثة أوكار داخل الجزيرة ، حيث كانت هذه الأماكن تنطلق منها العناصر الإرهابية لاستهداف القوات الأمنية والمواطنين” .

وقال التحالف الدولي في بيان له

نفذت قوات الأمن العراقية ، بمساعدة سلاح الجو في التحالف ، ضربات برية وجوية ضد مقاتلي داعش في جنوب كركوك ، في 13 أبريل / نيسان ، مما أسفر عن مقتل أكثر من 20 من مقاتلي العدو.

من خلال التعاون الوثيق مع قيادة العمليات المشتركة في العراق ، قدم التحالف الدعم الجوي القريب الذي طلبته قوى الأمن الداخلي ، بما في ذلك طائرات المراقبة لمساعدة قوات الأمن العراقية التي تقاتل معقل داعش في منطقة وادي أشاي الصعبة بالقرب من كركوك.

قال العقيد مات براون ، نائب قائد قوة المهام المشتركة- OIR- فرقة العمل العراقية ، إن “قدرة قوات الأمن العراقية على استهداف ومعاقبة داعش في هذه المنطقة المعزولة تؤكد أن هؤلاء المجرمين ليس لديهم ملاذ آمن”.

قامت طائرات الطيران والائتلاف التابعة للجيش العراقي بالرشاشات وإسقاط القنابل على أسلحة داعش وتم تدمير الذخائر خلال الغارات. شارك في العملية عراقية من طراز AC-208 قافلة ، King King 350 ، القوات الجوية الأمريكية F-15 ، وطائرات بدون طيار.

لم يشارك مستشارو التحالف في الهجوم البري.

ساهمت غارة طائرات التحالف الداعمة لقوى الأمن الداخلي في مقتل 23 مقاتلاً معاديًا خلال العملية ، وفقًا لبيان صادر عن خلية الإعلام الأمني ​​العراقي في 13 أبريل.

تواصل قوات الأمن العراقية الموازنة بين العمليات المناهضة لداعش والجهود الوطنية لمنع انتشار COVID-19.

منذ عام 2014 ، بدعوة من حكومة العراق ، دخل التحالف العسكري الدولي في شراكة مع قوات الأمن العراقية لهزيمة داعش وتعزيز الأمن الإقليمي.

تتوفر لقطات ضربة جوية في:

 

نفذت القوات الجوية الأمريكية من طراز F-15s غارات جوية على مواقع داعش بالقرب من كركوك ، العراق ، 13 أبريل ، 2020. ساهمت غارة طائرات التحالف لدعم قوات الأمن العراقية في مقتل 23 مقاتلاً معاديًا خلال العملية ، وفقًا لبيان صدر من قبل خلية الإعلام الأمني ​​العراقي في 13 أبريل / نيسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.