وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وإقفال مداخل قصر العدل

وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وإقفال مداخل قصر العدل

 للمطالبة بدعم المحقق العدلي طارق البيطار. اذ نظم أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية، حيث أقدموا على إقفال طرقات ومداخل قصر العدل في العاصمة بيروت،

ورفع المعتصمون، أمام قصر العدل في بيروت، لافتات تندد بـ”السلطة السياسية الفاسدة والمسؤولين في الدولة من أجل تمييع ملف التحقيق والتلاعب على القانون العفن وقبع المحقق العدلي القاضي طارق بيطار”.

وطالبوا بـ”دعم القاضي البيطار في عمله لأنه مؤتمن من كل اللبنانيين على كشف الحقائق ومعاقبة المرتكبين المجرمين من أي جهة انتموا”.

وقال الأهالي في بيان: “فاض بنا الكيل، لقد نزلنا اليوم مقررين إغلاق العدلية تعبيرا عن غضبنا وإحساسنا العميق بالظلم الذي يلحقه بنا كل من يقدم طلبات من شأنها تعطيل عمل القاضي بيطار. نحن اليوم نؤكد أننا وراء المحقق العدلي أكثر من أي وقت مضى ونحمل المسؤولية للمجرمين المدعى عليهم الذين لايمارسون شيئا إلا التعطيل والتهرب من العدالة”.

لبنان.. وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وإقفال مداخل قصر العدل

وأضافوا: “نحن ننتظر من القضاء الشريف أن يوقف هذه المهزلة ويجد حلا لها ولو اضطر إلى فرض غرامات باهظة على من يعيد تقديم طلبات الرد التي من شأنها أن توقفهم عند حدهم أو بطريقة أخرى لأنه من الواضح أن هؤلاءؤالمجرمين ابتدعوا طريقة لتعطيل العدالة وبدأنا نرى نفس النهج في قضايا اخرى”.

وتوجهوا إلى القاضي البيطار، بالقول: “استمر أيها القاضي، فدماء الشهداء أمانة بين يديك ولا تسمع لهرطقات ضعفاء النفوس فهم ينفذون أجندة حزبية ولا يمثلون سوى أنفسهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.