وفاة مجرم غزو العراق #كولن_باول بكورونا

وفاة مجرم غزو العراق #كولن_باول بكورونا

أشعلت وفاة كولن باول، وزير خارجية الولايات المتحدة الأسبق بسبب مضاعفات كوفيد 19، الجدل بين الأمريكيين بشأن جدوى التطعيم ضد فيروس كورونا، بعدما تبين أن باول قد حصل على جرعتى اللقاح.

 

وقالت صحيفة نيوويرك تايمز، إن وفاة باول قدمت مادة لمعارضة اللقاح والمشككين فيه، الذى استغلوا خبر وفاته رغم تطعيمه لإثارة الشكوك فى فعالية اللقاحات.

 

وأوضحت الصحيفة، أن نظام المناعة لدى بايدن قد ضعف على الأرجح بسبب إصابته بمرض الورم النقوى المتعدد، وهو سرطان خلايا الدم البيضاء، حيث أن كلا من المرض والعلاج يمكن أن يجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

 

وكان باول قد حصل على جرعته الثانية من لقاح فايزر فى فبراير الماضى، بحسب ما قالت مساعدته بيجى سيفرينو، وكان من المقرر أن يحصل على الجرعة المعززة الأسبوع الماضى، لكنه أصيب بالمرض قبل أن يحصل عليها، وأضافت أن باول خضع أيضا لعلاج لإصابته بمرض باركنسون فى مرحلة مبكرة.

 

وذهبت نيويورك تايمز إلى القول بأنه على الرغم من أن وفاة باول مأساة كبرى، إلا أن العلماء أكدوا أنه لا ينبغى أن تقوض الثقة فى لقاحات كورونا، التى تحد بشكل كبير فرص الإصابة بمرض خطير أو وفاة.

 

وقال د. باول أوفيت، مدير مركز تعليم اللقاح فى مستشفى الأطفال فى فيلادليفيا، إنه لا يوجد شىء فعال 100%، وأن الهدف من الحصول على اللقاح هو أنك تريد أن تعرف أن المزايا تتجاوز بالتأكيد وبشكل واضح المخاطر، وهذا ما معرفه عن هذا اللقاح.

 

وأكدت الصحيفة، أن اللقاحات شديدة الفعالية حتى فى مواجهة متغير دلتا الأكثر عدوى، والمسئول تقريبا عن كل الإصابات حاليا فى الولايات المتحدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.