وفاة لشاب ترجح ارتباطها بلقاح “فايزر”

وفاة لشاب ترجح ارتباطها بلقاح "فايزر"

أعلنت نيوزيلندا، الاثنين، أنها سجلت وفاة لشاب يبلغ من العمر 26 عاما، قد تكون مرتبطة بتلقيه لقاح “فايزر” المضاد لفيروس كورونا.

وقالت السلطات في نيوزيلندا، إنها تعتقد أن وفاة الرجل مرتبطة بتلقيه لقاح فايزر المضاد لكوفيد-19 بعد أن أصيب بالتهاب نادر في عضلة القلب عقب حصوله على الجرعة الأولى.

وقال المجلس المستقل المعني بمراقبة سلامة لقاحات كوفيد-19 في بيان “بالنظر إلى المعلومات المتوفرة لدينا حاليا، يعتبر المجلس أن إصابة هذا الشخص بالتهاب عضلة القلب ربما كان ناتجا عن تلقيه اللقاح”.

ولم يطلب الرجل، الذي توفي في غضون أسبوعين من حصوله على الجرعة الأولى، أي مشورة طبية أو علاج بعد الأعراض التي ظهرت عليه. والتهاب عضلة القلب يمكن أن يحد من قدرته على ضخ الدم وقد يسبب تغيرات في إيقاع ضرباته.

وقال متحدث باسم شركة “فايرز” إن الشركة على علم بشأن التقارير عن حدوث الوفاة في نيوزيلندا، وإنها تراقب جميع التقارير المتعلقة بالآثار السلبية المحتملة.

وهذه ثاني وفاة في نيوزيلندا ترتبط بأثر جانبي معروف لكنه نادر للقاح فايزر بعد أن أبلغت السلطات الصحية في أغسطس الماضي عن وفاة امرأة بعد تلقي الجرعتين.

وقال مجلس سلامة اللقاحات في نيوزيلندا إن شخصين آخرين، أحدهما طفل يبلغ من العمر 13 عاما، توفيا جراء إصابتهما المحتملة بالتهاب عضلة القلب بعد تلقي التطعيم. لكنها ذكرت أن هناك حاجة لمزيد من المعلومات قبل ربط وفاة الطفل باللقاح، بينما من المستبعد أن تكون وفاة الشخص الآخر، وهو رجل في الستينيات من عمره، مرتبطة باللقاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.