وفاة رئيس أركان الجيش الجزائري صالح قايد وتعيين شنقريحة بدلا منه

وفاة رئيس أركان الجيش الجزائري صالح قايد وتعيين شنقريحة بدلا منه

 

توفي  أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، الاثنين، عن 79 عاما، وفق ما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية في البلاد وتعيين اللواء سعيد شنقريحة بدلا عنه

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية بأن رئيس أركان الجيش الجزائري توفي إثر سكتة قلبية ألمت بيه في منزله.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، فقد كلف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اللواء سعيد شنقريحة قائد القوات البرية رئاسة الأركان بالنيابة.

وولد صالح في ولاية باتنة الجزائرية عام 1940، والتحق في وهو في سن الـ17 من عمره ب‍جيش التحرير الوطني الذي حارب جيش الاستعمار الفرنسي.

وبعد استقلال الجزائر عام 1962، انخرط صالح في صفوف الجيش وتلقى دورات تدريبية في أكاديمية فيستريل السوفيتية وتخرج بشهادة عسكرية، ثم نجح في اعتلاء مناصب مهمة بالجيش، لحين وصوله إلى منصب قائد لسلاح البر عام 1994.

وفي عام 2006، حصل صالح على ترقية لرتبة فريق، وتولى رئاسة أركان الجيش الجزائري، ثم عينه بوتفليقة في ايلول 2013، بمنصب نائب وزير الدفاع، خلفا لعبد الملك قنايزية، مع احتفاظه برئاسة أركان الجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.