انت هنا في
الرئيسية > بارز > وصول سفينة حفر جديدة لاستخدامها في تعميق القنوات الملاحية

وصول سفينة حفر جديدة لاستخدامها في تعميق القنوات الملاحية

أعلنت الشركة العامة للموانئ التي يقع مقرها في محافظة البصرة، الجمعة، وصول سفينة جديدة للحفر تم تصنيعها في هولندا لاستخدامها في تعميق القنوات الملاحية وواجهات أرصفة الموانئ التجارية العراقية.

وقال مدير قسم الإعلام والعلاقات العامة في الشركة أنمار عبد المنعم الصافي   إن “الموانئ العراقية تسلمت سفينة جديدة للحفر البحري تسمى (عشتار)، وهي من الحفارات القاطعة الماصة، وتبلغ طاقتها الانتاجية 4500 متر مكعب في اليوم، ومجهزة بذراع للحفر يصل طوله الى 18 متراً”، مبيناً أن “السفينة الجديدة تم تصنيعها من قبل شركة (Damen) الهولندية، وسوف تستخدم في تحسين أعماق القنوات الملاحية وواجهات أرصفة الموانئ لتسهيل وصول ومغادرة البواخر التجارية الضخمة”.

ولفت الصافي الى أن “سفينة الحفر قامت بشرائها شركة فيلبينية متعاقدة مع الموانئ العراقية بصيغة التشغيل المشترك”، مضيفاً أن “ملكية سفينة ستعود الى الموانئ العراقية بعد انتهاء العقد مع الشركة الفيليبينية”.

يذكر أن العراق كان يمتلك خلال السبعينات أكبر اسطول للحفر البحري في الشرق الأوسط يتألف من 28 حفارة، إلا أن معظم سفن الحفر العراقية دمرت وغرقت وفقدت خلال الحروب، وتبقت منها 7 حفارات قديمة بعد عام 2003، ثم حصلت الشركة العامة للموانئ في عام 2009 على الحفارة الصينية المستعملة (طيبة)، ومطلع عام 2013 حصلت الشركة على حفارتين جديدتين تم تصنيعهما في هولندا بتمويل من القرض الياباني الميسر للعراق، هما الحفارتان (كربلاء ودهوك)، كما تسعى الشركة الى امتلاك المزيد من القطع البحرية التخصصية بعد أن كانت تضطر الى تأجير بعض أنواعها من شركات تابعة للقطاع الخاص.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top