وزير وزاني

وزير وزاني

توجه وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين اليوم الجمعة إلى محكمة باريس القضائية لمواجهة ادعاء عليه بالاغتصاب، والإدلاء بإفادته بصفة شاهد.
ووصل دارمانين إلى المحكمة بعد ظهر الجمعة برفقة محاميه مي بيير أوليفييه سور، وآنا ماتياس تشيتشبورتيتش، ليواجه أمام قاضي التحقيق صوفي باترسون سباتز، المرأة التي تتهمه بالاغتصاب.
وهذه المرة الأولى التي يتواجه فيها دارمانين مع المدعية في دعوى مرفوعة منذ 2017.
الوزير الذي أضفيت عليه صفة الشاهد “المساعد” في هذه القضية، مدعى عليه بالاغتصاب والتحرش الجنسي وخيانة الأمانة، فيما التحقيق في التهم المنسوبة إليه يعود إلى عام 2009.
وقال جيرالد دارمانين مطلع فبراير إنه حرم من المواجهة وأكد مصدر مطلع أنه بعد صعوبات تنظيمية، تم تحديد موعد مواجهة في مكتب قاضي التحقيق في غضون أسابيع قليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.