وزيرا سابقا في #مالاوي انتحر في مبنى البرلمان

وزيرا سابقا في #مالاوي انتحر في مبنى البرلمان

 

بمسدس أخفاه في كرسيه المتحرك لتجاوز الأمن اذ قال مسؤولون بالشرطة والبرلمان، اليوم الجمعة، إن وزيرا سابقا في مالاوي انتحر في مبنى البرلمان .

وقالت السلطات إن كليمنت شوايا (50 عاما)، الذي كان أيضا نائبا سابقا لرئيس البرلمان، أطلق النار على رأسه أمس الخميس أمام كاتبة البرلمان، فيونا كاليمبا، في مكتبها.

وقالت الشرطة إن مذكرة كتبها شوايا قبل الانتحار تشير إلى خلافه الذي دام عامين مع مسؤولين بالبرلمان حول من يجب أن يدفع ثمن الأضرار التي لحقت بسيارته.

وفي المذكرة، اشتكى شوايا من أنه كان “يتوسل” للبرلمان لاستبدال سيارته التالفة، وهو ما أصر على أن ذلك كان مطلوبًا من البرلمان. كما حكمت محكمة على البرلمان بضرورة استبدال السيارة.

وكتب شوايا في المذكرة التي أكدتها الشرطة “أنا لست شخصًا عنيفًا. بينما كان من الأسهل إيذاء الآخرين بالوسائل المتاحة لدي، لا أريد أن يكون هذا إرثا لي”.

وكان قد اشترى السيارة في عام 2019 من البرلمان في نهاية فترة ولايته البالغة خمس سنوات كمشرع، لكن المسؤولين تأخروا في نقل الملكية إليه، مما أدى إلى بطلان التأمين وقت وقوع حادث السير له بعد ستة أشهر.

وتم تعديل السيارة للسماح لشوايا، الذي أصيب بشلل الأطفال عندما كان طفلاً، بقيادة السيارة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.