fbpx
تخطى إلى المحتوى

وزارة الدفاع البريطانية تعترف بمقتل مدني في غارتها ضد داعش في سوريا

وزارة الدفاع البريطانية تعترف بمقتل مدني في غارتها ضد داعش في سوريا

 

 

 

اعترفت وزارة الدفاع البريطانية لأول مرة بقتلها مدنيا سوريا خلال غارة على أهداف لـ”داعش” في سوريا في شهر مارس الماضي وفق ما نقلت عنها صحيفة الغارديان.

 

ووفقا لوزارة الدفاع، أطلقت طائرة من طراز “ريبر” بدون طيار مسلحة بصاروخ هيلفاير النار على ثلاثة من مقاتلي داعش في 26 مارس. وفي تلك الأثناء، دخل مدني على دراجة نارية إلى المنطقة المستهدفة وقتل أيضا.

 

ووصف وزير الدفاع، غافن ويليامسون، في بيان مكتوب للبرلمان، الوفيات بأنها “مؤسفة للغاية”.وقال وليامسون: “نفعل كل ما نستطيع فعله لتقليل تعريض المدنيين للغارات البريطانية، من خلال عمليات استهداف مهنية لموظفي الخدمة”.

 

وتابع: “لهذا إنه حادث مؤسف للغاية أن تتسبب غارة بريطانية استهدفت مسلحي داعش شرقي سوريا في 26 مارس، في مقتل مدني دون قصد. خلال ضربة على 3 مسلحين عبرت دراجة نارية منطقة الغارة في اللحظة الأخيرة وقتل مدني واحد”.

 

وقالت الغارديان إن الحادث سيخضع للمراجعة من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، فيما ستحصل أسرة القتيل، إن تم التوصل لها، على تعويض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear