وجود “نجم هارب” من ثقب أسود هائل في وسط مجرتنا

وجود “نجم هارب” من ثقب أسود هائل في وسط مجرتنا

اكتشف العلماء “نجما هاربا” من ثقب أسود، وقد ولى بعيدا عن قلب درب التبانة، أسرع بعشر مرات من معظم النجوم الأخرى في المجرة.

وعثر على النجم، الذي يطلق عليه اسم S5-HVS1، على بعد 29 ألف سنة ضوئية من كوكب الأرض، يسافر بأكثر من 3.7 مليون ميل في الساعة.

وتم إخراجه من الثقب الأسود الهائل في قلب المجرة، قبل 5 ملايين عام، وتمكن سيرجي كوبوسوف، من جامعة كارنيجي ميلون، من رصد النجم في كوكبة Grus أو The Crane، بواسطة المسح الطيفي الجنوبي Stellar Stream Spectroscopic.

وقال كوبوسوف: “هذا مثير للغاية، لأننا نشتبه منذ فترة طويلة في أن الثقوب السوداء يمكنها إخراج النجوم من داخلها بسرعات عالية للغاية”. وتابع: “ومع ذلك، لم يكن لدينا من قبل علاقة واضحة لمثل هذا النجم السريع مع مركز المجرة”.

ويشير العلماء إلى أن S5-HVS1 غير مسبوق بسبب سرعته العالية ومروره القريب نسبيا من الأرض، ويقولون أيضا إن مساره الحالي والسرعة التي يسافر بها تعني أنه سيهجر درب التبانة ولن يعود أبدا.

وباستخدام سرعته وبعده عن الأرض، تمكن كوبوسوف وفريقه من تحديد خروج النجم من منطقة “الرامي أ*” (Sagittarius A*)، وهو اسم الثقب الأسود الهائل في مركز درب التبانة، الذي يبلغ حجمه 4 ملايين ضعف حجم الشمس.

وقالت تينغ لي، من مرصد كارنيجي: “رؤية هذا النجم أمر مدهش حقًا لأننا نعرف أنه تشكل في مركز المجرة ، وهو مكان مختلف تماما عن بيئتنا المحلية، إنه زائر من أجواء غريبة”.

وتتراوح درجات الحرارة السطحية للنجوم من الفئة A ما بين 7204 درجة مئوية إلى نحو 9982 درجة مئوية.

واكتشف النجم السريع باستخدام التلسكوب metre Anglo-Australian  بالقرب من كونابارابران، نيو ساوث ويلز، أستراليا.

كما استخدمت عمليا المراقبة من القمر الصناعي Gaia التابع لوكالة الفضاء الأوروبية للسماح لعلماء الفلك بالكشف عن السرعة الكاملة للنجم ورحلته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.