وثائق أمنية “خطيرة وحساسة” في منزل نائب #تونسي

وثائق أمنية "خطيرة وحساسة" في منزل نائب #تونسي

تمكنت السلطات الأمنية التونسية من ضبط وثائق سرية وصفت بـ”الخطيرة والحساسة” في منزل نائب تونسي ، فاز مؤخرا بالانتخابات التشريعية لعضوية مجلس نواب الشعب (البرلمان).

وقالت قناة “نسمة” المحلية، نقلا عن مصادر أمنية موثوقة، إن إحدى الوحدات الأمنية المختصة شرعت منذ يومين في فحص كمية هامة من وثائق تم حجزها بمنزل في الضاحية الجنوبية للعاصمة.

وتتعلق تلك الوثائق بمعطيات أمنية ومعطيات بمؤسسات تعليمية أجنبية عاملة في تونس، ومراسلات بين إدارات عمومية، بعضها تابع لوزارات سيادة.

وتسعى الوحدة الأمنية المختصة بالتنسيق مع بعض المصالح الفنية والتقنية إلى مزيد التدقيق في تلك الوثائق، قبل رفع الأمر إلى الجهات القضائية المعنية لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وأكدت مصادر قانونية لـ”نسمة”، على أن القضاء العسكري تعهد بالبحث في جزء من الوثائق المحجوزة، والتي لها علاقة بإحدى إدارات وزارة الدفاع التونسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.