واشنطن تمنع المواطنين الذين سافروا إلى العراق من دخول أراضيها

ألغت السلطات الأمريكية، الثلاثاء، خاصية الدخول إلى أراضيها دون تأشيرة، لمن سافروا أو تواجدوا في إيران أو العراق أو كوريا الشمالية أو السودان أو سوريا أو ليبيا أو الصومال أو اليمن بعد أول مارس عام 2011، حتى ولو كانوا من مواطني الدول التي يطبق عليها برنامج الإعفاء من التأشيرة.

وذكر الموقع الرسمي لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية، أن “مواطني الدول المدرجة ضمن برنامج الإعفاء من التأشيرة والبالغ عددها 38 دولة، الذين سافروا أو تواجدوا في تلك الدول الـ8 خلال هذه الفترة، لم يعودوا مؤهلين للسفر إلى الولايات المتحدة أو دخول أراضيها بموجب برنامج الإعفاء من التأشيرة”.

وأضاف الموقع أنه “توجد استثناءات محدودة تتعلق بالسفر إلى هذه البلدان لأغراض دبلوماسية أو عسكرية”.

يُذكر أن برنامج الإعفاء من التأشيرة، الذي تديره وزارة الأمن الداخلي الأمريكية بالتشاور مع وزارة الخارجية الأمريكية يسمح لمواطني 38 دولة بالسفر إلى الولايات المتحدة لأغراض العمل أو السياحة لمدة تصل إلى 90 يوما دون تأشيرة دخول، وفي مقابل أن تسمح الـ38 دولة للمواطنين الأمريكيين بالسفر إلى بلدانهم لمدة زمنية مماثلة دون تأشيرة لأغراض تجارية أو سياحية.

1 أفكار بشأن “واشنطن تمنع المواطنين الذين سافروا إلى العراق من دخول أراضيها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.