واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

قالت صحيفة واشنطن بوست التابعة لحزب ترامب وبوش ان الشرطة العراقية قالت ان قتالا تسبب في اندلاع حريق في ملجأ للنساء في بغداد يوم الجمعة أسفر عن مقتل تسعة اشخاص واصابة 22 اخرين.

وقال ضابط في قسم شرطة الرصافة إن الحريق بدأ في مطبخ الملجأ بعد أن دخل النزلاء في قتال. سرعان ما انتشر الحريق في مبنى من طابقين في حي الأعظمية ببغداد.

واضافت توفيت امرأتان بطعنات بالسكاكين وسبعة اخريات حرقا في النار ، وفقا للضابط ، الذي طلب حجب اسمه تمشيا مع لوائح الشرطة.

وقد عولج اثنان وعشرون آخرون من إصابات في مستشفيين قريبين.

ويضم الملجأ الذي يديره مكتب إعادة التأهيل التابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ، النساء المشردات والأطفال المولودين خارج إطار الزواج.

وعلمت صحيفة العراق ان سبب مقتل نزيلات بدار الزهور للايتام هو عملية انتحار جماعية من قبل 6 بنات تتراوح اعمارهن بين 16 الى 18 عاما

وكانت الفتيات قد طالبن مشرفة الدار بعزلهن بعرفة لوحدهن وكانت ترفض دائما الى ان خصصت لهن غرفة وقامن بغلق الغرفة وحرقن انفسهن وادى الى وفاتهن

واصيب الفتيان الموجودون في الدار بالذعر والخوف فيما وصل الان وزير العمل للاشراف على التحقيق

وقالت مشرفة الدار ان الفتيات كانن يقطعن مواسير المياه باسنانهن كونهن مدمنات

 

 

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

واشنطن بوست تروي رواية جديدة عن انتحار المشردات في الاعظمية قتلن بالسكاكين!! ترجمة #خولة_الموسوي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.