هولاند يثني على دور الاكراد في قتال “داعش”

هولاند يثني على دور الاكراد في قتال "داعش"

 

ذكّر الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، ، بـ”التضحية الكبيرة” التي قدّمها الأكراد في مكافحة الإرهابيين في سوريا، محذرا من “تأجج الإرهاب” إذا ما تم استهداف الأكراد بهجوم تركي جديد.

 

وفي بيان أعقب لقاءه ممثل منطقة الإدارة الكردية بشمال سوريا في باريس، قال هولاند إن الأكراد أدوا “دوراً كبيراً” في القتال ضد تنظيم داعش “بدعم من التحالف (الدولي) وبالتالي من فرنسا”.

 

وأضاف هولاند أن “مساهمة أكراد سوريا في مكافحة الإرهاب قد دُفِع ثمنها بتضحيات بشرية كبرى”.

 

وأبدى الرئيس السابق خشيته من “تأجّج النزاع” في أعقاب القرار الأحادي الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بسحب 2000 جندي أميركي متمركزين في سوريا، ومن التهديد بتدخل تركي جديد في الأراضي التي يُسيطر عليها الأكراد.

 

وجاء في البيان أن “هذه التهديدات، إذا ما أعقبتها أفعال، فستكون لها عواقب وخيمة على السكان، وستضر بحليف لفرنسا في مكافحة داعش، وتؤدي إلى تصاعد الإرهاب خارج سوريا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.