لماذا أمر صدام بإعماره؟ هل ولد عيسى بن مريم في منطقة براثا في العطيفية وسط بغداد

لماذا أمر صدام بإعماره؟ هل ولد عيسى بن مريم في منطقة براثا في العطيفية وسط بغداد

هل ولد نبي الله عيسى (ع) حقا في العراق وتحديدا في منطقة براثا من بغداد ؟ . وخصوصا هناك من يرى ومن اوساط كنسية ان عيسى بن مريم (ع) لم يولد في (بيت لحم) وهذه حقيقة لا غبار عليها ونتفق معهم فيما ذهبوا اليه.خاصة وان صدام امر باعادة بناء البئر وتجميلة واشرف عليه ابنه صدام واناط التكليف الى مصوره اديب شعبان

فالقران الكريم يخبرنا بثلاث ايات واذكر في الكتاب مريم اذ انتبذت من اهلها مكانا شرقيا><فحملته فأنتبذت به مكانا قصيا> <وهزي اليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا> فنأخذ من هذه الايات المباركات اربعة كلمات فقط وهي: أنتبذت , شرقيا , قصيا , النخلة . , فمعنى انتبذت اي ابتعدت وانفردت , وشرقيا فالعراق واقعا شرق مكان الاقامة المذكور انفا , وقصيا المكان البعيد الذي هو العراق كما بينا فأبتعدت من مكان سكناها بأعجاز الهي بطي الارض لها وصولا لأرض مقدسة مباركة الا وهي براثا واخر الكلمات (عمتنا النخلة) فهي لا تزال الى يوم الناس هذا شامخة في هذا المكان من براثا تلك المنطقة ومايحيط بها تمتاز بغابات النخيل فضلا عن وجود الصخرة الى اليوم التي وضعت وليدها فوقها .
وقالت الروايات ان الامام علي لَمَّا رَجَعَ مِنْ وَقْعَةِ الْخَوَارِجِ اجْتَازَ بِالزَّوْرَاءِ اي بغداد، فَلَمَّا أَتَى يَمْنَةَ السَّوَادِ إِذَا هُوَ بِرَاهِبٍ فِي صَوْمَعَةٍ لَهُ ـ فجرى بينهما حديث ، الى أن قال ـ فَقَالَ لَهُ الرَّاهِبُ … : إِنِّي وَجَدْتُ فِي الْإِنْجِيلِ نَعْتَكَ وَ أَنَّكَ تَنْزِلُ أَرْضَ بَرَاثَا بَيْتَ مَرْيَمَ وَ أَرْضَ عِيسَى  فَأَتَى مَوْضِعاً فَلَكَزَهُ بِرِجْلِهِ فَانْبَجَسَتْ عَيْنٌ خَرَّارَةٌ . فَقَالَ : ” هَذِهِ عَيْنُ مَرْيَمَ الَّتِي أُنْبِعَتْ لَهَا ” . ثُمَّ قَالَ : ” اكْشِفُوا هَاهُنَا عَلَى سَبْعَةَ عَشَرَ ذِرَاعاً ” . فَكُشِفَ فَإِذَا بِصَخْرَةٍ بَيْضَاءَ . فَقَالَ ” عَلَى هَذِهِ وَضَعَتْ مَرْيَمُ عِيسَى  مِنْ عَاتِقِهَا ، وَ صَلَّتْ هَاهُنَا ” . ثُمَّ قَالَ : ” أَرْضُ بَرَاثَا هَذِهِ بَيْتُ مَرْيَمَ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.