هل هؤلاء الثلاثة هم سبب تفجير ميناء بيروت واستقالة وزيرة الاعلام

هل هؤلاء الثلاثة هم سبب تفجير ميناء بيروت واستقالة وزيرة الاعلام

كشفت صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي عن بطولة 3 رجال سارعوا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل الكارثة التي أتت على مرفأ بيروت وأودت بحياة أكثر من 200 شخص، وخلفت نحو 5000 إصابة.

وأظهرت الصورة، التي تم التقاطها قبل الكارثة بنحو 12 دقيقة، رجال الإطفاء نجيب حتي، ومثال حوا، وجو نون، أثناء محاولتهم اليائسة فتح باب المستودع رقم 12، والذي كان يحوي 2750 طنا من نترات الأمونيوم، لمنع ألسنة اللهب من الامتداد إلى تلك المادة، وتحويل بيروت إلى جحيم متقد.

وكان الرجال الثلاثة من أوائل الملبين لنداء الواجب، عندما شبت النيران في مرفأ بيروت، فسارع فريقهم المكون من 10 أفراد إلى موقع الحادث للسيطرة على النيران.

إلا أنه لم يدر في خلدهم أن تلك الدقائق ستكون الأخيرة لهم، حيث تعد الصورة الأكثر رعبا وإيلاما في عام 2020.

وأعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبد الصمد عن تقديمها استقالتها من الحكومة.

ونشرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، صورا خاصة تكشف حجم الضرر الناجم عن انفجار مرفأ بيروت.

وكشفت صور نشرها فريق التصوير والتحليل المتقدم السريع (ARIA) التابع للوكالة، بالتعاون مع مرصد الأرض في سنغافورة، حجم الضرر الذي تسبب به انفجار مرفأ بيروت.

وعلى الخريطة المرفقة تمثل النقاط الحمراء الداكنة، مثل تلك الموجودة داخل وحول مرفأ بيروت، الضرر الأشد، بحسب ما نقل موقع “النشرة”.

وتضررت المناطق باللون البرتقالي بشكل متوضح، فيما من المرجح أن تكون المناطق ذات اللون الأصفر قد تعرضت لضرر أقل إلى حد ما، ويمثل كل بكسل ملون مساحة 30 مترا.

هل هؤلاء الثلاثة هم سبب تفجير ميناء بيروت واستقالة وزيرة الاعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.