هذا سر مقتل سليماني في مطار صدام !ماذا يفعل بخارطة العراق مع حسن نصر الله ؟

هذا سر مقتل سليماني في مطار صدام !ماذا يفعل بخارطة العراق مع حسن نصر الله ؟

نشرت قناة المنار اللبنانية التابعة لـ”حزب الله”، صوراً من اللقاء الأخير الذي جمع الأمين العام للحزب حسن نصر الله بقائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، قبل فترة وجيزة من مقتل “سليماني”، مطلع العام المنصرم 2020.

ونشرت “المنار” – خلال تغطيتها لـ مرور عام على مقتل “سليماني” – يوم الجمعة الفائت، مقطع فيديو لـ مجموعة مِن الصور تجمع “سليماني” بـ”نصر الله” وهما يناقشان معاً خرائط عسكرية للشرق الأوسط، أبرزها كانت خريطتا سوريا والعراق.

وأظهرت الصور كلاً مِن “نصر الله” و”سليماني” وهما يجلسان على خريطة كبيرة لـ(سوريا) ممّدة على الأرض، ويقفان أمام خريطة مماثلة على الحائط، ويناقشان تفاصيلها.

وكان “نصر الله” قد كشف ضمن حلقة وثائقية بعنوان “اللقاء الأخير” عرضتها قناة المنار الإخبارية، مساء الجمعة الفائت، تفاصيل آخر لقاء جمعه بـ”سليماني”، قبل فترة مِن اغتياله بغارة أميركية قرب المطار الدولي في العاصمة العراقية بغداد.

وقال “نصر الله” إنّ “سليماني خلال زيارته لـ لبنان ولقاء قادة حزب الله أجرى اتصالاً هاتفياً – قبل مغادرته – بنائب قائد الحشد الشعبي السابق أبو مهدي المهندس، وطلب منه عدم الذهاب إلى مطار بغداد الدولي لـ استقباله، بينما أصر المهندس على استقبالهِ شخصيا، إلى أن اغتيلا معاً في غارة جوية أميركية خارج محيط المطار”.

ونشرت الحلقة الوثائقية “صوراً حصرية عديدة لـ لقاءات بين قاسم سليماني وحسن نصر الله، حيث ظهرا في بعضها أمام خريطة لـ منطقة الشرق الأوسط”، وعلّق “نصرالله” قائلًاً “قاسم سليماني كان موجوداً في كل من سوريا والعراق واليمن وأفغانستان، لـ صد المؤامرات عن هذه البلاد”.

اقرأ أيضاً.. قائد في “الحرس الثوري”: قاسم سليماني أنقذ الأسد ونظامه من السقوط

يذكر أنّ “سليماني” قُتل، يوم 3 مِن شهر كانون الثاني 2020، في عملية للقوات الأميركية استهدفت موكبه على طريق المطار في العاصمة العراقية بغداد، كما قتل برفقته عدد مِن القادة التابعين لـ إيران أبرزهم أبو مهدي المهندس القيادي في “الحشد الشعبي” العراقي.

وتوعّدت حينئذ إيران وحرسها الثوري كما توعّد “الحشد الشعبي” بالانتقام لـ مقتلِ “سليماني”، وجدّدا وعيدهما، خلال الشهر الأخير مِن العام المنصرم، وذلك مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لـ مقتلهِ.

اقرأ أيضاً.. تهديدات وحشودات بين واشنطن وطهران.. واستنفار أميركي في سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.