هجوم جماعي على مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة

هجوم جماعي على مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة

أعلنت السلطات الأمريكية، اعتقال مراهق يبلغ من العمر 16 عاما، بعد أن علمت الشرطة أنه كان يجند طلابا لتنفيذ إطلاق نار جماعي في مدرسة ثانوية في بيركلي بولاية كاليفورنيا.

إحباط مخطط لتنفيذ هجوم جماعي على مدرسة ثانوية في الولايات المتحدةبيلوسي: سنتحرك بشأن حظر الأسلحة الهجومية
وقالت شرطة مدينة بيركلي في بيان إنها تلقت معلومات في 21 مايو، بشأن مؤامرة مزعومة للمراهق تستهدف مدرسة بيركلي الثانوية، والتي تضمنت أيضا تفجيرا محتملا، وحصلت على مذكرة تفتيش لمنزله، مبنية أن البحث كشف عن أجزاء من متفجرات وبنادق هجومية وعدة سكاكين وأدوات إلكترونية يمكن استخدامها لصنع أسلحة.

وأفادت بأن الشاب نفسه تم اعتقاله للاشتباه في حيازته مواد تخريبية والتهديد بارتكاب جريمة من شأنها أن تؤدي إلى الوفاة أو الإصابة الجسدية الشديدة.

ويأتي الكشف عن مؤامرة إطلاق النار الجماعي المبلغ عنها في الوقت الذي تكافح فيه الولايات المتحدة سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.